المحتوى الرئيسى

رؤيتمثيلية

03/01 20:50

أي خبير في الشأن الليبي يعلم تماما ان الاستقالة التي اعلنها مكتب أحمد قذاف الدم المبعوث الشخصي للعقيد معمر القذافي بالقاهرة واحد أعمدة النظام الليبي هي مجرد تمثيلية‏.‏ فقذاف الدم وصل إلي القاهرة فجأة علي متن طائرته الخاصة الأسبوع الماضي‏,‏ وثارت اقاويل كثيرة عن محاولته استمالة بعض القبائل المصرية في مرسي مطروح لدعم نظام القذافي واستنكرت هذه القبائل ذلك‏.‏ ثم غادر إلي سوريا في بداية جولة رسمية تستهدف حشد دعم عربي للنظام الليبي‏.‏ والمهام السرية هي محور العمل الرئيسي الذي كان يقوم به قذاف الدم طوال السنوات الماضية خارج ليبيا‏,‏ وهي مهام متنوعة يتداخل فيها العام بالخاص والسياسة بالفن والبزنس بالاعلام‏,‏ وتربطها المعارضة الليبية احيانا ببعض الحوادث الغامضة لعناصرها‏.‏ ويحتاج نظام القذافي إلي مثل هذه المهام الآن لتوفير دعم خارجي له‏,‏ خاصة ان الاوضاع الحالية في ليبيا ستطول وسيبقي الساحل الشرقي من البلاد تحت سيطرة الثوار الذين يسيرون بخطي سريعة نحو تثبيت اوضاعهم سياسيا وعلي الأرض‏.‏ بينما مازال نظام القذافي مسيطرا علي وسط وجنوب البلاد معتمدا علي دعم القبائل الكبري مثل القذاذفة والمقارحة‏,‏ وبقايا اللجان الثورية الذين كانوا دائما إلي جانب القذافي في مواجهة نحو‏40‏ محاولة انقلاب تعرض لها طوال سنوات حكمه‏.‏ لكن المؤكد ان ليبيا ـ تحت كل الظروف ـ بدأت مرحلة مختلفة من تاريخها‏,‏ وبنظام سياسي جديد‏,‏ لايستطيع تجاهل المنظومة القبلية القوية المسيطرة علي معظم البلاد‏,‏ إنما من خلال دستور جديد يعيد بناء مؤسسات الدولة‏,‏ بعد ان اسقطت الجماهير‏..‏ النظام الجماهيري‏.‏ المزيد من أعمدة فتـحي مـحـمود

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل