المحتوى الرئيسى

اشتعال الغضب في "الأهرام" و"أكتوبر" و"صوت الأمة"

03/01 20:49

كتبت- هبة مصطفى:اشتعلت حدة الغضب في عددٍ من المؤسسات الصحفية، اليوم، نتيجة استمرار سياسة قياداتها في تجاهل مطالب العاملين والصحفيين، واندلعت الاحتجاجات في عدة مؤسسات منذ الصباح، في حين أكد أصحابها عدم العدول عن استمرارها إلا في حالة تلبية مطالبهم!. ففى مؤسسة (الأهرام) سادت حالة من الغضب لدى الكشف عن الراتب الأساسي للدكتور عبد المنعم سعيد رئيس مجلس إدارة المؤسسة بقيمة 85 ألف جنيه، بالإضافة للحوافز؛ وطالب الصحفيون بالتحقيق في قيمة الهدايا الصادرة والواردة من وإلى قيادات المؤسسة، خاصةً بعد أن حصل (إخوان أون لاين) على شيكين خاصين بصرف راتب سعيد وحوافز شهر يناير 2011م أحدهما بقيمة 92 ألف جنيه، والآخر بقيمة 10 آلاف و80 جنيهًا. يأتي قرار سعيد بالكشف عن راتبه الحقيقي تزامنًا مع ما نشره موقع (مصراوي) بالمستندات من موافقة د. سمير رضوان وزير المالية على صرف مبالغ مالية قيمتها 47 مليون جنيه على سبيل التعويض عن فترة المظاهرات والاحتجاجات والثورة لعددٍ من المؤسسات الصحفية القومية وهي: دار (أخبار اليوم) بمبلغ تعويض 10 ملايين جنيه، و(الأهرام) 12 مليون جنيه، و(روزاليوسف) 5 ملايين جنيه، و(دار الهلال) 5 ملايين جنيه، و(دار المعارف) ومجلة (أكتوبر) 5 ملايين جنيه، و(دار التحرير) للطبع والنشر 10 ملايين جنيه!!. وفي مجلة (أكتوبر) التابعة لـمؤسسة (دار المعارف) أعلن 30 صحفيًّا اعتصامهم وإضرابهم عن العمل بعد مماطلة إسماعيل منتصر رئيس مجلس إدارة المؤسسة "المستقيل" ومجدي الدقاق رئيس تحرير المجلة في تعيينهم رغم عملهم بالمؤسسة منذ 7 سنوات. وهددوا ببدء إضراب مفتوح عن الطعام، وأمهلوا الإدارة 24 ساعة لتلبية مطالبهم، خاصةً بعد أن سلكوا كل القنوات الشرعية للمطالبة بحقوقهم في التعيين أسوةً بالمؤسسات القومية الأخرى، وناشدوا المجلس الأعلى للقوات المسلحة ود. يحيى الجمل المشرف على المجلس الأعلى للصحافة التدخل لحلِّ أزمتهم، والحفاظ على حقوقهم الأدبية والمادية. كما منعت إدارة جريدة (صوت الأمة) 5 من الصحفيين العاملين بها من دخول مقرِّ الجريدة عقب تقدمهم بطلبات تعيين لعملهم بالجريدة لمدد تتراوح بين سنتين إلى 7 سنوات دون تعيين، بالإضافة إلى رفع رواتبهم، وقابلت الإدارة مطلبهم بالتعنت ومنعهم من دخول الجريدة، وفوجئوا صباح اليوم بأحد أفراد الإدارة يهددهم قائلاً: "أعلى ما في خيلكم اركبوه"!. ومن المقرر أن يتقدم الزملاء الخمسة بمذكرةٍ إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة، والمجلس الأعلى للصحافة، ونقابة الصحفيين؛ للحفاظ على حقوقهم المهدرة بعد سنواتٍ طويلةٍ من العمل دون تعيين، بينما وعد وائل الإبراشي رئيس التحرير بالتدخل وحل الأزمة خلال أيام قليلة.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل