المحتوى الرئيسى

مالطا ترفض اعادة مقاتلتين الى ليبيا

03/01 20:46

فاليتا (رويترز) - قال رئيس وزراء مالطا لورانس جونزي ان بلاده رفضت اعادة طائرتين حربيتين للزعيم الليبي معمر القذافي كان طياران ليبيان منشقان هبطا بهما في مطار بالجزيرة الواقعة بالبحر المتوسط الاسبوع الماضي.وقال جونزي للصحفيين في وقت متأخر مساء الاثنين ان رئيس الوزراء الليبي طلب شخصيا اعادة المقاتلتين وهما من طراز ميراج.ورفضت مالطا الطلب وما زالت الطائرتان تحت الحراسة بالمطار. وطلب الطياران اللجوء السياسي.وأضاف جونزي أن رحلة للخطوط الجوية العربية الليبية لم يسمح لها بالهبوط في مالطا في الاسبوع الماضي كانت تقل طيارين جاءوا لاعادة الطائرتين الى ليبيا.وتابع جونزي في مؤتمر صحفي أنه وافق على بعثات انسانية لليبيا انطلاقا من الجزيرة التي تقف محايدة وغير منحازة طبقا لدستور البلاد التي يبلغ تعداد سكانها 410 الاف نسمة.وتم اجلاء نحو 12000 من عمال النفط جوا وبحرا الى مالطا في اسبوع. ويجرى نقلهم الى بلدانهم على متن رحلات جوية متتالية.ووصل الى الجزيرة يوم الثلاثاء مزيد من العمال الذين تم اجلاؤهم حيث نقلت سفينة ألمانية مستأجرة نحو 500 عامل من جنسيات مختلفة.كما كانت مالطا نقطة انطلاق لرحلات الانقاذ التي تقوم بها القوات الجوية الملكية البريطانية لانقاذ عمال من الصحراء. وتم تنفيذ تلك الرحلات من دون اذن السلطات الليبية.وقال جونزي ان مالطا تعرض خدماتها كمركز لتنسيق المعونات الانسانية الدولية الى ليبيا. وبدأ عدد من المنظمات غير الحكومة بمالطا بالفعل في جمع الاغذية والادوية من المواطنين.وتسلق محتجون مناهضون للقذافي واجهة مبنى السفارة الليبية ذي الطابقين في فاليتا يوم الثلاثاء ورفعوا علم ليبيا ابان الحقبة الملكية السابقة لعهد للقذافي.وقال السفير الليبي سعدون السويح الذي التقى بالمحتجين في وقت سابق انه سيقبل بأي علم يمثل الشعب الليبي. وأضاف أنه يعتزم البقاء في منصبه لكنه سيلتقي بوزير خارجية مالطا طونيو بورج.وفي تعليقات اعلامية خلال اليومين الماضيين فرق السفير بين الشعب الليبي والحكومة الليبية وقال ان السفارة تخدم كل الشعب الليبي.لكنه تحدث كذلك عن الرؤية الرسمية لما يحدث في بلاده.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل