المحتوى الرئيسى

تحقيقات النيابة: تجار المخدرات وراء الهجوم علي سجن أبو زعبل

03/01 19:45

كتب- احمد شمس الدين: كشفت تحقيقات نيابة الخانكة ان اغلب الذين نفذوا الهجوم على السجون من تجار المخدرات بمنطقة المثلث الذهبي احد اشهر مناطق تجارة المخدرات وهى منطقة قريبه من سجون أبو زعبل وهو ما سهل المأمورية فضلا عن بعض الاعراب من شمال سيناء ومعهم اخرين من المسجلين بالمنطقة. طالبت النيابة استعجال تقرير اللجنة المشكلة من المحافظة بحصر الخسائر والتلفيات التي حدثت بالسجون التي تعرضت للهجوم كما طلبت سرعة التحريات حول تحديد شخصية منفذي الهجوم على السجون من خلال الاقوال التي وردت على لسان بعض ضباط الحراسة وافراد الامن بالسجون.وكانت نيابة الخانكة برئاسة المستشار محمد حمزة المحامي العام لنيابات شمال القليوبية قد استمعت لأقوال وكيل مصلحة السجون ومأمور سجن المرج ومأمور سجن ابوز عبل ومأمور سجن شديد الحراسة بنفس المنطقة.واكدوا في أقوالهم ان عملية الهجوم المسلح على السجون كانت قوية ومنظمة للغاية وقادتها عصابات مسلحة وقالوا ان قوات الشرطة والحراسة الموجودة بهذه السجون لم تكن كافيه بالقدر الذى يسمح بصد هجوم من هذا النوع حيث فوجئت القوات بان منفذي الهجوم لديهم أسلحة ثقيلة وخفيفة واستعانوا ببعض السيارات النقل والمعدات الثقيلة للهجوم على السجن.واشاروا الى ان قوات الحراسة بهذه السجون حاولت في البداية التصدي لمحاولات الهجوم لكنهم حينما فشلوا في الهروب من الساحة خوفا على انفسهم فضلا عن حالة الانفلات الأمني التي سيطرت على البلاد من جمعة الغضب واغلب حالات الهجوم على السجون تمت مساء اليوم الثاني مباشرة.اقرأ أيضا:27 مارس.. أولى جلسات محاكمة جرانه أمام جنايات القاهرة 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل