المحتوى الرئيسى

بعدما اشتدت وطأة مجازر القذافي .. ليبيون يناشدون "ميسي" مساندتهم في كفاحهم "المجيد"

03/01 18:22

بعدما اشتدت أزمة الشعب الليبي الذي ثار ضد نظامه الاستبدادي والذي لم يتوان في ارتكاب المجازر من أجل الحفاظ على كرسيه حتى ولو كلفه ذلك التضحية بشعبه، ناشد العديد من أبناء الشعب الليبي اللاعب الأبرز في العالم الأرجنتيني ليونيل ميسي الوقوف إلى جانبهم في كفاحهم المجيد ضد الظلم والاستبداد. وبدأ الشعب الليبي انتفاضته المجيدة ضد نظامه المستبد بالبلاد منذ عام 1969، في السابع عشر من فبراير الماضي، ارتكب خلالها النظام بقيادة معمر القذافي مجازر بحق شعبه حتى يحافظ على منصبه على رأس الدولة. ورصد موقع "كونتسكو" الأرجنتيني العديد من اللافتات في أيدي العديد من أبناء الشعب الليبي تناشد اللاعب الأفضل على مستوى العالم مهاجم برشلونة الأسباني ليونيل ميسي الوقوف إلى جانب كفاحهم ضد الظلم والاستبداد. فقد حمل طفل في الثالثة عشرة من عمره لافتة مكتوب عليها :"ميسي يقول إن ما يحدث في ليبيا مجزرة حقيقية". ويرفض القذافي الاعتراف بأن ما يحدث في بلاده انتفاضة ضد نظامه، معتبرا إياها مظاهرات نابعة من أجندات خارجية، بغرض تقسيم البلاد والاستحواذ على نفطه حيث تمتلك البلاد رابع أكبر احتياطي نفط في العالم. ونقل الموقع الأرجنتيني عن مواطن آخر قوله:"ميسي أفضل لاعب في العالم ويجب أن يظهر رأيه تجاه ما يحدث في بلادنا. ولم تفلح المناشدات الدولية من جميع المسئولين على مستوى العالم في إثناء القذافي عن قراره بالتمسك بالسلطة، واستخدام المرتزقة من القارة الأفريقية لإجهاض المظاهرات المنتشرة في ربوع البلاد. وأكد مواطن ثالث، في الـ 14 من عمره:"أنا أحب ميسي ثم رونالدو ولكن ميسي (100%) وأفضل فريق لي هو البرازيل". وقال محامي ليبي يدعي فتحي:"أفضل لاعبين لي هم ميسي ومارادونا .. وأحب الأرجنتين وأنا من القلائل الذين يحبون التانجو حيث الأغلبية يحبون البرازيل". يذكر أن الانتفاضة الليبية نبعت من رحم الثورتين التونسية والمصرية واللتين نجحتا في إسقاط نظام البلدين وإزاحة كل من الرئيسين بن علي، ومبارك.انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل