المحتوى الرئيسى

فريق الأسبوع العربي: "ثوار" تونس ومصر في الأمام

03/01 18:17

دبي- خاص (يوروسبورت عربية): طغت الوجوه التونسية على تشكيلة فريق الأسبوع العربي بعد فوز نسور قرطاج بلقب كأس الأمم الإفريقية للاعبين المحليين التي اختتمت أخيراً في العاصمة السودانية الخرطوم بعد الفوز على أنغولا في المباراة النهائية وسط أفراح شعب الثوار الذين لم يتوقعوا الانتصارات المتتالية في ظل الأوضاع السياسية التي تعيشها البلاد الخضراء. ولم تخل التوليفة أيضاً من لاعبي مصر الثائرة أيضاً نحو أمجاد جديدة حيث فرض النجم محمد عبدالرزاق "شيكابالا" نفسه نجماً فوق العادة في مباراة الزمالك مع ستارز الكيني بدوري أبطال أفريقيا ليحجز له مقعداً إلى جانب التونسيين الأبطال وسيم نوارة وأسامة الدراجي وزهير الذوادي. "يوروسبورت عربية" انتقت فريق الأسبوع العربي من ملاعب آسيا وأفريقيا وفق خطة 3-4-3، وذلك على النحو التالي:   حراسة المرمى وسيم نوارة (المنتخب التونسي): ذاد عن مرماه ببسالة خلال بطولة أفريقيا للمحليين وتصدى للعديد من الكرات المحققة مما ساهم في تحليق نسور قرطاج باللقب.   الدفاع محمد الشيبة (الوصل الإماراتي): لعب دوراً جوهرياً في تعطيل نجوم الأهلي وأبرزهم أحمد خليل الذي عانى الأمرين جراء الرقابة اللصيقة التي فرضها عليه الشيبة حتى تمكن الوصل من الفوز بهدف نظيف ليتأهل إلى الدور ربع النهائي من كأس رئيس الدولة الإماراتي. بلة جابر (المنتخب السوداني): بزغ نجمه في بطولة أفريقيا للمحليين التي استضافتها بلاده الشهر الماضي وجذب الأنظار نحوه في تحركاته وكراته العرضية الملعوبة بالمقاس على رؤوس المهاجمين من الجهة اليسرى، مما أسهم في فوز صقور الجديان بالمركز الثالث. ماجد المرشدي (الهلال السعودي): لم يكتف بدور المدافع بل تقدم وسجل هدف الفوز الثمين في مرمى الفتح ضمن الجولة 18 من دوري زين السعودي ليمضي بالزعيم في مقدمة ترتيب فرق المملكة.   الوسط أسامة الدراجي (المنتخب التونسي): استحق كل الإشادة بعد الانتصار الكبير لبلاده في بطولة أمم أفريقيا للمحليين وقدم أروع العروض فانتصر نسور قرطاج على أنغولا في المباراة النهائية بثلاثية والفضل باللقب يعود للدراجي ورفاقه. فوزي بشير (بني ياس الإماراتي): كلما ظهر في الملاعب الإماراتية مع فريقه بني ياس زادت شعبيته بين الجماهير قياساً بالمتعة والأداء والروح العالية التي يؤدي بها المحترف العماني المباريات حتى أنه يعد أفضل من اللاعبين الأجانب في الدوري الإماراتي للمحترفين. محمد نور (الاتحاد السعودي): لمساته في الميدان بدأت تظهر على الإتحاد السعودي وكأنه انتظر اللحظة التي رحل فيها المدرب البرتغالي مانويل جوزيه من أجل طرد النحس الذي لازمه فعاد إلى قلوب أنصار النمور من أوسع الأبواب. محمود عبد الرزاق "شيكابالا" (الزمالك المصري): على الرغم من الظروف التي تعيشها مصر إلا أنه قاد فريقه الأبيض للتأهل إلى دور ال 32 من دوري أبطال أفريقيا بعد تسجيله هدف الفوز الوحيد في مرمى ستارز الكيني على إستاد الكلية الحربية، فتحية لشيكا ورفاقه.   الهجوم عبد الملك زياية (الاتحاد السعودي): انتفض وفجر موهبته في شباك الأهلي خلال المباراة التي جمعت الجارين في الجولة 18 من الدوري السعودي، وتألق في إحراز الهدف الثاني مؤكداً أنه نجم جزائري من الطراز الرفيع. زهير الذوادي (المنتخب التونسي): لا شك بأن النجم التونسي أحد أهم أسباب فوز تونس بلقب أفريقيا للمحليين حيث قدم عروضاً ثابتة وأداء راقياً نال إعجاب الجمهور المتابع للبطولة في أم درمان. حسين الحضري (ظفار العماني): تحركاته ومشاكساته أمام مرمى الخريطات القطري قدمت الفائدة الجليلة لظفار الذي أبى أن يخرج من الملعب إلا بالنقاط الكاملة بهدف الفوز الثمين من الحضري الذي قاد الفريق للفوز 2-1 في افتتاح بطولة الخليج للأندية. من محمد الحتو

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل