المحتوى الرئيسى

2-4-4: تشيلسي يبحث عن عودة الروح أمام الشياطين الحمر

03/01 18:17

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) انقشع الجليد عن العاصمة البريطانية وباتت الأجواء مناسبة في ملعب "ستامفورد بريدج"، ولم يعد لدى تشيلسي صاحب الأرض حجة للتهرب من مواجهة متصدر الدوري الإنكليزي الممتاز مانشستر يونايتد الثلاثاء، في مباراة مؤجلة من المرحلة الثامنة عشرة من المسابقة. بلغة الأرقام ابتعد الفريق اللندني كثيراً عن المنافسة على اللقب الذي يحمله منذ العام الماضي، بسبب نزيف النقاط الذي بدأ منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، إذ يقبع الآن في المركز الخامس ويمتلك 45 نقطة من 26 مباراة، في حين يتصدر "الشياطين الحُمر" جدول الترتيب بفارق 15 نقطة عن الـ"بلوز"، علماً بأن الضيوف لعبوا مباراةً أكثر من المضيفين. لذلك فإن المباراة تحمل لجماهير تشيلسي أهمية خاصة في كونها بطولة مستقلة مع مانشستر يونايتد خارج نطاق الدوري الإنكليزي، وعلى النقيض يبحث المتصدر عن توسيع فارق النقاط مع آرسنال صاحب المركز الثاني إلى 7 نقاط. تُرى من يفوز؟ من يمتلك النصيب الأكبر من فرص الانتصار؟ من يحرم الآخر من نقاط المباراة الثلاث؟ عاملان يجعلان التعادل حلاً متاحاً، وأربعة عوامل ترجح كفة تشيلسي ومثلها تجعل مانشستر يونايتد قريباً من الفوز.. إذا هي حسبة 4-4-2.. فلمن تكون الغلبة؟ الحسبة تقول: انتصار تشيلسي يُبشر بعودة الروح لأبناء العاصمة، وفوز مانشستر يونايتد يعني: مبروك الدوري على أبناء أليكس فيرغسون، في حين يصب التعادل في مصلحة "المدفعجية" الذين يترقبون المباراة. 4 عوامل تُرشّح تشيلسي : العامل الأول: التاريخ الذي لا يقف إلى جانب مانشستر يونايتد لتحقيق الفوز في لندن، حيث فشل الفريق في الفوز على ملعب "ستامفورد بريدج" في آخر 13 مباراة، وتحديداً منذ نيسان/أبريل عام 2002. العامل الثاني: رغبة أصحاب الأرض في تحسين الموقف في جدول الترتيب والقفز إلى المركز الرابع على حساب جاره توتنهام هوتسبير، من أجل التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. العامل الثالث: ثقة المدير الفني الإيطالي كارلو أنشيلوتي في الفوز والتي عبّر عنها في تصريحاته يوم الاثنين، إذ أكد أن فريقه سيفرض أسلوب لعبه على مانشستر يونايتد. العامل الرابع: عامل الأرض والجمهور، وإن كانت أهميته تقل الآن بتسارع عجلة البطولة واقترابها المنافسات من نهايتها. 4 عوامل تُرشح مانشستر يونايتد : العامل الأول: رغبة الفريق المتصدر في تأكيد صدارته بفارق كبير عن أقرب ملاحقيه ونسف أي آمال قد تراود تشيلسي في اللحاق بركب الكبار والمزاحمة على القمة. العامل الثاني: الدفعة المعنوية الكبيرة التي حصل عليها الفريق بنتائجه الإيجابية في المباريات الأخيرة سواءً على مستوى الدوري الممتاز أو دوري أبطال أوروبا. العامل الثالث: قوة هجوم الفريق وزيادة الخيارات أمام فيرغسون بعد تألق المكسيكي خافيير هيرنانديز إلى جانب المهاجمين صاحبيْ الخبرة الكبيرة واين روني وديميتار برباتوف. العامل الرابع: كسر عقدة ملعب "ستامفورد بريدج" الذي لم يشهد فوز مانشستر يونايتد منذ 9 سنوات (13 مباراة بدون فوز).   عاملان للتعادل : العامل الأول: وجود فارق كبير في النقاط بين الفريقين يُريح لاعبي مانشستر يونايتد ويجعلهم راضين بنقطة التعادل لا سيما أن المباراة تُقام خارج ملعبهم. العامل الثاني: حالة الدفاع المتأخرة نسبياً في الفريقين والتي قد تسمح باهتزاز الشباك هنا وهناك وانتهاء المباراة بإحدى نتائج التعادل الإيجابي. أربعة عوامل رجّحت كفة تشيلسي وأربعة أخرى أنصفت مانشستر يونايتد، واثنان أشارا إلى التعادل كحلٍ وسط، فمن يحسم الموقعة: 4 أم 4 أم 2؟ من مهند الشناوي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل