المحتوى الرئيسى

تراجع أعداد قتلى العنف بالعراق في فبراير

03/01 18:21

بغداد (رويترز) - أظهرت بيانات رسمية أعلنت يوم الثلاثاء أن عدد المدنيين وأفراد الشرطة والجيش الذين قتلوا في أعمال عنف في العراق تراجع في فبراير شباط وكان أكبر عدد للقتلى في هجوم شنه متشددون على زوار شيعة.وقالت وزارة الصحة ان 119 مدنيا قتلوا في تفجيرات وهجمات أخرى الشهر الماضي مقابل 159 مدنيا في يناير كانون الثاني.وأظهرت بيانات وزارتي الداخلية والدفاع أن 15 من الشرطة و33 من الجيش قتلوا في فبراير مقابل 55 شرطيا و45 جنديا في يناير.وأصيب في فبراير 235 مدنيا و65 من الشرطة و66 من الجيش.وسقط كثير من القتلى في فبراير في هجمات استهدفت زوارا شيعة بالقرب من مدينة سامراء التي تقع على بعد 100 كيلومتر الى الشمال من بغداد.وفي 12 فبراير فجر انتحاري سترته الناسفة في محطة حافلات عند مدخل سامراء مما أسفر عن مقتل 48 شخصا وإصابة 80. وفجر انتحاري آخر سيارة أمام مبنى يأوي أفراد شرطة في سامراء مما أسفر عن مقتل 13 شرطيا وإصابة 25 آخرين.وقتل عشرة أشخاص على الأقل في اشتباكات مع قوات الامن في 25 فبراير أثناء احتجاجات على مستوى البلاد على الفساد وسوء الخدمات الاساسية.وتراجع العنف بشدة بشكل عام منذ أن بلغ ذروته أثناء اقتتال طائفي في عامي 2006 و2007 لكن قوات الامن لا تزال تواجه هجمات مسلحة كما تحدث تفجيرات وهجمات أخرى يوميا.وتراجعت الخسائر البشرية في نهاية العام الماضي رغم التكهنات بأن انهاء الولايات المتحدة لعملياتها القتالية في العراق رسميا في أغسطس اب سيؤدي الى زيادة الهجمات. ومن المقرر أن تنسحب القوات الامريكية بشكل كامل بنهاية العام الحالي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل