المحتوى الرئيسى

حبس أحمد عز 15 يومًا في قضية "الدخيلة"

03/01 17:48

كتب- خالد عفيفي:قرر المستشار علي الهواري، المحامي العام الأول لنيابة الأموال العامة العليا، اليوم، حبس رجل الأعمال أحمد عز، أمين التنظيم السابق في الحزب الوطني، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، في وقعة التربُّح من المال العام باستيلائه على شركة حديد الدخيلة الحكومية بدون مزادٍ وبسعر بخسٍ. وكان بلاغٌ تقدَّم به مصطفى بكري، عضو مجلس الشعب السابق، ومحمود العسقلاني، منسق حركة "مواطنون ضد الغلاء" ضدَّ عز، اتهماه فيه باحتكار سوق الحديد في مصر؛ حيث إن القانون يمنع الشركة من امتلاك أكثر من 25 من السوق، لكن الشركة وحدها استحوذت على 66% من هذه السوق. وقال البلاغ إن عز أصدر تعليماته عام 2001م بخفض إنتاج كميات حديد التسليح في شركة "الدخيلة" التي تمتلك الحكومة حصةً كبيرةً فيها، وكان عز وقتها رئيسًا لمجلس إدارة الشركة، ونتج من ذلك فائض في خام "البليت" بحوالي 54 ألف طن شهريًّا، واشترى هذه الخامات لشركته "العز لصناعة حديد التسليح" بسعر 68 جنيهًا للطن. كما اشترى عز نسبةً أخرى من أسهم شركة الدخيلة؛ لتبلغ نسبته 50% ليهيمن على الشركة تمامًا، وقفزت أرباح شركته من 180 مليونًا في يناير 2005م إلى مليارين و200 مليون في سبتمبر من العام نفسه، وبعد الاستحواذ أصبح اسم الكيان الجديد "عز الدخيلة". وبلغت تكلفة الاستحواذ 4 مليارات جنيه، فى حين كان نصيب الشركة طبقًا لمركزها المالي فى 31 يناير 2006م حوالي 750 مليونًا فقط بفارق 3 مليارات و280 مليونًا لصالح عز. في الوقت نفسه، حددت محكمة الاستئناف العالي، برئاسة المستشار السيد عبد العزيز عمر، 27 مارس الجاري، كأولى جلسات محاكمة زهير جرانة، وزير السياحة السابق، لاتهامه بالإضرار العمدي بالمال العام وتمكين الغير من الحصول على منافع مالية، أمام الدائرة الرابعة بمحكمة شمال القاهرة، برئاسة المستشار محمد عبد الله خلف الله.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل