المحتوى الرئيسى

نادية عمارة تكتب: التشكيل الحكومي الجديد

03/01 17:36

لقد كتبت أقلام كثيرة عن التشكيل الحكومي الجديد،ما بين مؤيد ومعارض،ووسط مخاوف شديدة،ووسط توصيفات متنوعة لهذا التشكيل الجديد.....ووجدت نفسي في حيرة شديدة ....مِنْ  هؤلاء المعارضين؛فمنهم من وصف التشكيل الحكومي بأنه ليس "ائتلافا"،ومنهم من وصفه بأنه تشكيل "اندماجي" بين وزراء جدد وآخرين ما زالوا يمثلون النظام السابق،وهو بذلك- في وجة نظر المعارضين- لا يُمثل الشكل التكنوقراطى المنشود،و مرجع كل تلك المعارضة أن قرار التشكيل الجديد  لم يشمل جميع القوى السياسية في المجتمع والمستقلين...... فتعالوا لنقف سويا و نمعن هل الشخصيات الحالية في هذا التشكيل الجديد لم تحظ في أغلبها بقبول شعبي،و في مجملها شخصيات لها قابلية في الشارع المصري...وتحظى بثقة الرأي العام؟؟؟لماذا كل هذا الهجوم؟؟ و لم لا نترك لحكومة الفريق /شفيق  بتشكيلها الجديد؛العمل وبخاصة أنها حكومة تسيير أعمال كما وصفها  المجلس الأعلى للقوات المسلحة...لم كل هذه الدعاوى إلى ضرورة استقالة الفريق/أحمد شفيق .....إن لهذا الرجل تاريخ طويل ومشرف،فَلِمَ يُخْتزل الاعتراض عليه في أنه عُيّنَ مِنْ قِبَل النظام السابق؟؟؟ وأتساءل ألم يكن الرئيس السابق محمد حسنى مبارك القائد العام للقوات المسلحة وذلك قبل تنحيه عن منصب رئيس الجمهورية؟و قد كلف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإدارة شئون البلاد في هذه المرحلة الانتقالية الحرجة؟؟؟ لِمَ لمْ يطلب هؤلاء استقالة المجلس الأعلى كذلك وقد أَوْكَل إليهم الرئيس السابق إدارة البلاد؟؟؟أعلم أن المخلصين من العاملين بالحقل السياسي يودون تأسيس نظام ديمقراطي رشيد يقوم عليه حكم البلاد في هذه المرحلة الانتقالية  ليمتد صداه إلى ما بعد،وأيضا إلى أن يؤول الحكم إلى الرئيس الجديد بعد إجراء انتخابات شريفة.-إن شاء الله تعالى-.،وهو أمر محمود ومبغي ينشده من يحلم بتأسيس دعائم الديمقراطية في بلدنا العظيم...لكن لابد أن تُعْتَبَر مصر الآن أولا وقبل أي شئ،وألا يسود هذا المنطق التشكيكى المفرط في أن حكومة الفريق /شفيق تسعى إلى امتداد النظام السابق ...كيف هذا؟؟هل يعقل أن يعمل هذا الرجل بمعزل عن كل هذه التطورات الخطيرة والسريعة والمؤثرة إلى هذا الحد،وكأنه يحيا في كوكب وحده...ليوافق نظاما ولى.؟؟ إنه إذا احتكم إلى المنطق فهو أمر غير مقبول...... و أعتقد أن هذا حكم لابد وأن يراجع وأن تحكمنا الموضوعية،وأن ينأى بعض السياسيين من مختلف القوى السياسية التي ينتمون إليها بأنفسهم  عن مواصلة هذا التشكيك في التشكيل الحكومي الجديد، لكونهم لم يكن لهم نصيب من المُلْكِ....فالوقت حرج ومصر بلد ضخم لابد وأن ينهض سريعا وينفض غبار الفساد عنه،وأن نحسن الظن إلى أن تأتى ساعة ممارسة الشعب المصري لحقه السياسي بمنتهى الحرية ودون إملاء من قوى كذا أو كذا ،وإلى ذلك الحين أنشد كل المصرين وشباب 25 يناير أصحاب الشرف العظيم ،أن يكون هناك ثقة بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة والذي يسعى حثيثاً في كل خطواته إلى الإحسان والحرص على تحقيق أسس الديمقراطية والعدالة المنشودة،والذي قد تم هذا التشكيل الوزاري في توليه البلاد و بعد العرض عليه و موافقته،وبالتالي علينا أن نساعده لا أن نثقل كاهله بأعباء قد يَنُوء بها، والمجلس الأعلى للقوات المسلحة بإذن الله-تعالى-  قوة محمية شامخة علية بنصرتها للحق....لكن ما أخشاه من تزايد الطلبات وكثرتها وتشعبها،مع طلب السرعة في تحقيقها أن تفتقر معالجة القضايا إلى التوازن بين مجريات الأمور،وإلى إحداث ارتباك سياسي  قد تُجهض معه خطوات الإصلاح-لا قدر الله-تعالى-،و تفتح جبهات عِدّة يضيق بها الواقع المصري،وبخاصة لما عليه الآن الحال في غرب مصر من عودة المصرين من ليبيا ومعاونة المجلس الأعلى للقوات المسلحة    للمتضررين ،فهي جبهة جديدة مع جبهات أخرى فُتحت وأخرى لازالت تتفتح...،فأتمنى على المخلصين أن يمهلوا المجلس الأعلى للقوات المسلحة،والتشكيل الحكومي الجديد الفرصة لتحقيق الإصلاح الذي كم تمناه الشعب المصري الكريم.......و حي على العمل من أجل مصر....حي على العمل من أجل مصر...... وأسأل الله العلى القدير أن يعود الأمن والأمان ويعم الإصلاح والصلاح أرجاء مصر الحبيبة الغالية...وأن تحرر النوايا لوجه رب العلمين ...وأن تتوحد العقول والقلوب حول هدف غالٍ وثمين وهو "نهضة مصر".....اللهم حقق يا رب العالمين.........آمين 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل