المحتوى الرئيسى

سلطات ايران تمتنع عن تأكيد مكان زعيمين معارضين..

03/01 18:19

طهران (رويترز) - امتنعت السلطات الايرانية يوم الثلاثاء عن تأكيد مكان وجود زعيمين للمعارضة يقول انصارهما انهما اعتقلا وسط جهود لاحياء احتجاجات بالشوارع سحقتها السلطات قبل اكثر من عام.ويعيش مير حسين موسوي ومهدي كروبي فعليا رهن الاقامة الجبرية في منزليهما منذ وجها دعوة الى تجمع حاشد يوم 14 فبراير شباط لدعم انتفاضتي مصر وتونس.ويقول انصارهما انهما اعتقلا هما وزوجتاهما يوم الخميس الماضي وانهم يعتزمون تنظيم مظاهرة في طهران يوم الثلاثاء للمطالبة باطلاق سراحهم.وفي مؤتمره الصحفي الاسبوعي رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمان باراست تأكيد او نفي الاعتقال واصفا الوضع بأنه "قضية داخلية" تستغلها حكومات اجنبية لاظهار ايران بمظهر سيء.وقال مهمان باراست "الانباء المتعلقة ببعض الاشخاص (كروبي وموسوي) سيبحثها المسؤولون القضائيون في الاطار القانوني."واضاف "هذه القضية لا يمكن ان تستخدم كذريعة من جانب امريكا وبعض الدول الغربية الاخرى... لمحاولة صرف انتباه الجميع الى قضايا غير حقيقية."ويدعو نواب بالبرلمان الى محاكمة واعدام الرجلين اللذين قادا احتجاجات ضد انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد لفترة ثانية في يونيو حزيران 2009 وذلك لدورهما في "التحريض على العصيان" حسبما يقول انصار الحكومة.وعزوف السلطات عن تأكيد مكان وجودهما يكشف عن حساسية ازاء اتخاذ اجراء ضد الرجلين اللذين وجها الدعوة الى الخروج الى الشوارع عام 2009 ولا يزالان يحشدان المعارضين لحكومة احمدي نجاد.واصدرت بنات موسوي بيانا على موقع كلمة المعارض رفضن فيه تقرير لوكالة انباء شبه رسمية نفت حدوث الاعتقال.وقلن في البيان "لن نتمكن من نفي اعتقال وسجن والدينا الا اذا تمكنا من زيارتهما على الفور بلا تهديدات ودون وجود قوات الامن."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل