المحتوى الرئيسى

مستوطنون يعيثون فسادا بالضفة بعد ازالة منزلين بموقع استيطاني

03/01 14:33

القدس (رويترز) - قال شهود عيان ان مستوطنين اسرائيليين ألحقوا أضرارا بمنازل وسيارات في قريتين فلسطينيتين يوم الثلاثاء غضبا فيما يبدو من ازالة اسرائيل لمنزلين في موقع استيطاني غير مصرح به.وقال سكان بقرية حوارة بالضفة الغربية ان المستوطنين ألقوا قنابل بنزين على منزل وهشموا نوافذ اخر وأشعلوا النيران في عدد من السيارات في ساعات الليل قبل أن ينتقلوا الى قرية بورين القريبة حيث منعهم جنود اسرائيليون من مهاجمة مسجد.ولم ترد أنباء عن حدوث اصابات. وقال متحدث باسم الشرطة الاسرائيلية انه يجري التحقيق في الامر.وقال رامي الضميضي صاحب المنزل الذي هاجمه المستوطنون في حوارة "حاولنا اطفاء الحريق لكننا لم نستطع لانه كان كبيرا. احترق البهو بالكامل وجزء من غرفة الضيوف."وجاءت هذه الاحداث بعد أن هدمت السلطات الاسرائيلية يوم الاثنين منزلين في مستوطنة هبات جلعاد بالضفة الغربية التي بنيت دون تصريح.ووعدت اسرائيل الولايات المتحدة منذ فترة بازالة المواقع المبنية بلا تصريح من السلطات الاسرائيلية لكن زعماء اسرائيل يعزفون عن اتخاذ اجراء في مواجهة اعتراض المستوطنين ومؤيديهم السياسيين.وجاءت ازالة المنزلين في هبات جلعاد بعد اعتراض واشنطن في 18 فبراير شباط على مسودة قرار بمجلس الامن الدولي يصف كل المستوطنات الاسرائيلية بأنها "غير مشروعة" وحثت اسرائيل على وقف النشاط الاستياطي بشكل "فوري وكامل".ولمح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في ملاحظات أصدرها حزبه الليكود اليميني لاعضاء الكنيست يوم الاثنين الى أنه سيحد من نطاق البناء بسبب الضغوط الدولية.ونقل متحدث باسم الليكود عن نتنياهو قوله انه رغم أن البناء مستمر في مستوطنات الضفة الغربية فانه "لا توجد عروض (للبناء) في بعض الاماكن."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل