المحتوى الرئيسى

عمر سليمان بني قصرا على حديقة عامة

03/01 14:20

حصلت " بوابة الوفد" على مستندات رسمية تفيد بأن وزير الإسكان الأسبق محمد إبراهيم سليمان ألغي عدة حدائق متلاصقة بمدينة القاهرة الجديدة مساحتها "25 ألف متر" ووزعها على أسرة عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية سابقا، ونجل رجل الأعمال حسين سالم، ورجل الأعمال بديع سليم واصف حيث تم بناء 5 قصور فخمة عليها مزودة بحمامات سباحة وملاعب جولف.واكتشف الواقعة بالصدفة المقدم معتصم فتحي بقسم المراقبات الخاصة بالرقابة الإدارية، قبل استقالته، حيث كان يفحص عمليات تخصيص الأراضي بمدينة القاهرة الجديدة، فتبين له إلغاء الحدائق العامة ومنحها لأسرة عمر سليمان حيث بنوا قصورا فخمة عليها.كما حصلت "بوابة الوفد" على عقود مسجلة بالشهر العقاري تفيد بأن وزير الإسكان الأسبق ونجلته مع نجلة عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية سابقا، اشتروا 3 أدوار من رجل الأعمال عماد كرار " سبق القبض عليه في قضية رشوة" في مصر الجديدة بمبلغ 400 ألف جنيه لكل دور، في حين أن البنك الأهلي اشترى دورين في نفس العقار بمبلغ 7 ملايين جنيه.وطبقا للمستندات، فإن تخطيط مدينة القاهرة الجديدة، تضمن إنشاء حدائق خضراء كبيرة كي تكون رئة للمدينة ولسكانها مساحتها 6 فدادين بمنطقة شمال المشتل، لكن عقب تقدم أفراد أسرة اللواء عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية ونجل رجل الأعمال حسين سالم بطلبات بتخصيص مساحات كبيرة لهم اتضح من خلال خريطة القاهرة الجديدة أن مساحات غالبية القطع الموجودة تتراوح بين 400 و600 متر، ولا توجد مساحات كبيرة لتخصيصها لأفراد أسرة عمر سليمان، فلجأ وزير الإسكان الأسبق إلى إلغاء منطقة الحدائق، ومنحها لأسرة عمر سليمان ونجل رجل الأعمال حسين سالم ورجل الأعمال بديع سليم واصف، وتم تسمية المنطقة باسم منطقة القصور.وتضيف المستندات أن وزارة الإسكان منحت أرض الحديقة بسعر 630 جنيها للمتر عام 2005، في حين أن سعرها في الإعلانات المبوبة لصحيفة الأهرام في ذات الفترة بلغ ألفي جنيه، ولم تدفع أسرة عمر سليمان ولا نجل حسين سالم نسبة تميز للموقع تراوحت من 17 إلى 23 % من سعر الأرض، حيث أعفتهم منها وزارة الإسكان.وتوضح المستندات أن عبير عمر محمود سليمان حصلت على القطعة رقم 3 بحي شمال المشتل بمساحة 4 آلاف متر بسعر إجمالي 2 مليون و534 ألف جنيه، وبنسبة تميز للموقع 23 % من السعر الأصلي، وحصلت شقيقتها رانيا عمر محمود على قطعة الأرض المجاورة رقم 4 بمساحة 5 آلاف متر بسعر بلغ 3 ملايين و164 ألف جنيه، وحصلت شقيقتها داليا عمر محمود على مساحة قدرها 5120 مترا بالقطعة رقم 5 بسعر بلغ 3 ملايين و85 ألف جنيه.بينما حصل خالد حسين سالم نجل حسين سالم صديق الرئيس المخلوع حسني مبارك على القطعتين 6 و7 بمساحة بلغت 10 آلاف و130 مترا بسعر 6 ملايين و250 ألف جنيه، وبني عليها قصرا على شكل أسطواني، وحصل رجل الأعمال بديع سليم واصف على مساحة 1200 متر بسعر مليون و250 ألف جنيه.كما أوضحت عقود مسجلة بالشهر العقاري بمصر الجديدة وتحمل أرقام 249 و250 و251 بتاريخ 22 مايو 2002 أن وزير الإسكان الأسبق محمد إبراهيم سليمان ونجلته ونجلة عمر سليمان اشتروا جميعا في نفس اليوم 3 أدوار بسعر 400 ألف جنيه لكل دور بالعقار رقم 14 أ عمر بن الخطاب مصر الجديدة، في حين أن البنك الأهلى اشترى دورين في نفس العقار بمبلغ 7 ملايين جنيه.وجاء في العقد الأول رقم 249 أن رجل الأعمال عماد كرارة " سبق القبض عليه في قضية رشوة واعترف بتقديم الرشوة"، باع لوزير الإسكان السابق محمد إبراهيم سليمان الدور الثالث بالعقار مساحته 560 مترا بمبلغ 400 ألف جنيه، بينما العقد المسجل الثاني رقم 250 موقع بين نجلة الوزير الأسبق وتدعى دينا واشترت الدور الرابع في نفس العقار، أما رانيا عمر محمود سليمان فقد حصلت على الدور الخامس.وبعد عملية البيع والشراء حصلت عائلة عماد كرارة وشقيقة وجدي كرارة على 17 قطعة أرض من وزارة الإسكان بأسعار منخفضة، وقاموا بالاتجار بها وبيعها بسعرها الحقيقي وحصلوا على فارق السعر لأنفسهم، ولا تزال الواقعة محل تحقيق بنيابة الأموال العامة في القضية رقم 409 لسنة 2009 حصر أموال عامة عليا، وأصدر النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود قرارا بمنع وزير الإسكان الأسبق من السفر على ذمتها.كما حصل ضابط شرطة من معارف رجل الأعمال حسين سالم على 12 قطعة سكنية بالقاهرة الجديدة منها 4 قطع تم تخصيصها بخط يد الوزير السابق، بأسعار رخيصة وباع 10 منها بأسعار مضاعفة فى أقل من شهرين من منحها له بالأمر المباشر.وتوضح المستندات أن ضابط الشرطة حاتم حسن إبراهيم الشيخ قدم طلبا للوزير السابق بتزكية من رجل الأعمال الكبير، واشترط فى الطلب «تخصيص عدد 2 قطعة أرض متجاورتين بحى الجولف بالقاهرة الجديدة»، فأمسك الوزير بقلم فلومستر أسود وطمس العدد (2)، وكتب فوقها العدد (3)، ثم أحال الطلب لمديرة مكتبه ماجدة بنفس القلم الفلومستر، وبالفعل حصل ضابط الشرطة على 3 قطع متلاصقة هى أرقام 503 و505 و507 بمساحة إجمالية ألفين و112 مترا بسعر مليون و600 ألف جنيه، وكان يجب دفع 300 ألف جنيه مقدم حجز، لكنه دفع فقط 150 ألف جنيه، وبعد 20 يوما باع الأرض لرجل أعمال يدعى أيمن العيوطى، مما يعد متاجرة بالأراضي.كما قدم ذات ضابط الشرطة طلبا آخر للوزير السابق محررا عليه أيضا تزكية من رجل الأعمال نفسه، واشترط ضابط الشرطة على الوزير السابق فى الطلب أن يخصص له 4 قطع متلاصقة مساحتها على الأقل 4 آلاف متر.كما اشترط على الوزير السابق أن تكون الأرض بمنطقة الفيللات بجوار الجامعة الألمانية، فأمسك الوزير بالقلم الفلومستر وكتب « التقسيم الجديد..موافق، ثم كلمة غير مقروءة»، أى أنه وافق على التخصيص بمنطقة التقسيم الجديد، وبعد استلام الضابط للأرض باعها. كما حصل ذات الضابط على 5 قطع أخرى باعها جميعا.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل