المحتوى الرئيسى

مجالس مضيئة بقلم أ.نزهة محمود جربوع

03/01 13:46

مجالس أولياء الأمور حلقة مضيئة بين المدارس بقلم/ أ.نزهة محمود جربوع قال تعالى : " وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب " آية 2 المائدة بهذه الآية الكريمة نبدأ حديثنا ، والحديث اليوم بصدد التعاون الملموس بين أولياء أمور الطلاب وإدارات المدارس وأعضاء هيئة التدريس ، لقد تحقق الحلم الذي كنا نصبو إليه منذ زمن بعيد بأن يتفهم أولياء أمور الطلاب العبء الموكل على المدارس ومدى سعيها جاهدة لخلق أجيال صالحة مؤمنة ببناء الوطن ، وهذا بدأنا نلمسهُ بأيدينا ونراهُ بأم أعيننا من تكاتف الجهود بين إدارات المدارس وأولياء الأمور وما حدث في مدينة رفح الأسبوع الماضي من تكريم لإدارات المدارس أجمع وموجهي المنطقة والسيد رئيس برنامج التعليم دكتور/ محمود الحمضيات ونائبه الأستاذ/ خليل الحلبي ومدير المنطقة الأستاذ / محمد الشيخ علي من قبل المجلس المركزي لأولياء أمور مدينة رفح متمثلة بالدكتور/ رشدي رصرص رئيس المجلس وجميع الأعضاء العاملين بجد وإخلاص لهو جهد متميز ويدل دلالة واضحة على تفهم أولياء الأمور للأعباء التي تحملها المدارس على كواهلها في سبيل بناء لبنة الوطن ، فالتواصل بين أولياء الأمور والمدارس ينعكس ايجابيا على التحصيل الأكاديمي للطالب خاصة عندما يكون في مراحلهُ الدراسية الأولى ، كما انه يؤدي إلى تغييرات في سلوكيات الطلاب داخل الصف وخارجه ، وتصوره المستقبلي ، وتعامله داخل المجتمع الذي يعيش فيه ، والتزامه بالحضور والغياب ، كما أن التواصل المستمر يهيئ لولي أمر الطالب التدرج في المناهج من السهولة للصعوبة والوقوف على مشاكل أبنائهم من البداية في مدى الفهم والاستيعاب ، وإلا سيضطر الآباء من البحث عن معلمين للدروس الخصوصية لتحصيل ما فاتهم من قطار المعلومات وتراكم المنهاج ووقتها نعلق شماعة ضعف الأبناء على صعوبة المنهاج غير آبهين بالسبب الحقيقي وراء الضعف الحقيقي، وهو ناتج عن انعدام التواصل المستمر للأبناء وتركهم يغرقون في كم المعلومات المتراكمة والمتزاحمة ، ومن هنا نتقدم بالشكر الجزيل لجميع أولياء الأمور الذين يتواصلون باستمرار مع إدارات المدارس ويقفون أولا بأول على مستويات أبنائهم ، ونهيب للبقية الذين ألهتهم أعباء الحياة بلحق الركب والإسراع في التواصل لما له من تأثيرات ايجابية في الارتقاء بمستوى الأبناء التعليمي والتربوي ، وتحقيق الأهداف المرجوة ، فالبشراكة نبني مستقبل أبنائنا وعقولهم ونهيئهم لمواجهة زمان غير زماننا . إعداد: مديرة مدرسة خوله المشتركة ( ب )

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل