المحتوى الرئيسى

السخرية من القذافي تنتشر في شرق ليبيا مع استمرار الاحتجاجات..

03/01 13:24

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - تجتاح الان شرق ليبيا الذي روعه الحكم القمعي للعقيد معمر القذافي طوال اربعة عقود رسوم ساخرة ونكات عنه لمساعدة الناس على التخلص من سطوته الشخصية والخوف الشديد من جهازه الامني.ففي بنغازي ثاني أكبر المدن الليبية يصور رسم ساخر على جدران بنى حكومي الزعيم الليبي على انه "سوبر لص" مرتديا زي سوبرمان الشهير وعلى صدره علامة الدولار بدلا من حرف اس المميز لشخصية سوبرمان ويصور رسم اخر القذافي داخل سلة قمامة مكتوب عليها "التاريخ".وبعد 41 عاما من السلطة المطلقة في ليبيا وجد القذافي موجة احتجاجات تنتزع منه السيطرة على شرق ليبيا رغم ظهوره بشكل متحد اكثر من مرة على شاشات التلفزيون في الاسبوع الماضي بما في ذلك ظهوره داخل سيارة فان ممسكا بمظلة كبيرة.وقال سكان ان سبب انتشار السخرية بشكل كبير في شرق ليبيا هو ان أن الخوف من حكومة القذافي وقواته الامنية كان شديدا للغاية كما أن المعارضة كانت شبه منعدمة.وساعد أسلوب القذافي المراوغ الغريب وميله للازياء الفضفاضة غير المعتادة وحراسه من النساء على اعطاء الرسامين وغيرهم مادة ثرية للسخرية.ففي بنغازي وضع شاب شعرا مستعارا يشبه شعر القذافي ونظارة شمسية وأمسك بمظلة راكبا شاحنة مفتوحة تجول بها في الشوارع مما جعل الحركة المرورية تتوقف تقريبا لان المواطنين كانوا يتوقفون ليضحكون وكان البعض الاخر يطلق أبواق السيارات.وقالت فاطمة الشكسي (42 عاما) التي تعمل مدرسة "نحن ننفس عن مشاعرنا ونعبر عن أنفسنا. انه لم يرتكب جرائم عسكرية فحسب بل أيضا جرائم ضد عقولنا.. جرائم فكرية."وشجع القذافي المتشبث الان بالسلطة في مواجهة احتجاجات متزايدة على عبادة الفرد من خلال التدريس الاجباري في المدارس للكتاب الاخضر الذي ألفه ليوضح فيه فلسفته السياسية. وأطلق على نفسه لقب "ملك الملوك" و"الاخ الزعيم" فيما يمثل تذكرة بلقب " الزعيم الغالي" المتداول للاشارة الى زعيم كوريا الشمالية الراحل كيم جونج ايل.ويقول الليبيون ان الجيران والازواج والزوجات والاباء والابناء كانوا يخفون عن بعضهم بعضا المشاعر السلبية التي كانوا يضمرونها للقذافي حتى لا يجري الابلاغ عنهم للاجهزة الامنية.وقال هيثم العنقوش (31 عاما) الذي يعمل في بنك "انه مجنون. قام بغسل مخ بعض الناس في سن صغيرة. انه أمر لا يصدق.. نحن مسلمون وأنت لست نبيا.. أنت قاتل."ربما كان القذافي بشاربه الرفيع وولعه بالنوم داخل خيام مادة للسخرية على الساحة الدولية لكن حكمه اتسم بالوحشية ولم يكن يتقبل وجود معارضة.وفي الاسبوع المنصرم جاب بعض المحتجين الشوارع حاملين دمية للقذافي تشبه القرد وتحمل مظلة ودمية أخرى للقذافي تشبه الجرذ داخل قفص وذلك بعد أن وصف القذافي معارضيه بالجرذان.وفي مبنى حكومي محترق يضع نشطاء مناهضون للقذافي رسما ساخرا تلو الاخر. وهناك كلام كتب على جدار في محكمة ببنغازي يطالب القذافي بأن يخجل من نفسه وأن يسلم نفسه الى المجلس الوطني "للحلاقين".من محمد عباس

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل