المحتوى الرئيسى

الولايات المتحدة تسمح باول عملية حفر في خليج المكسيك منذ البقعة النفطية

03/01 13:24

واشنطن (ا ف ب) - منحت السلطات الاميركية الاثنين شركة "نوب اينرجي" النفطية اول ترخيص للحفر في خليج المكسيك منذ البقعة النفطية، وذلك بعد ثلاثة اشهر على انتهاء تعليق التنقيب عن المحروقات في المياه العميقة في المنطقة.وقال مكتب ادارة وتنظيم موارد الطاقة في المحيطات ان المجموعة طلبت ترخيصا لحفر آبار في الامتياز رقم 519 من حقل ميسيسيبي كانيون على بعد حوالى 110 كلم جنوب سواحل لويزيانا.وصرح مدير الادارة مايكل برومويتش ان "الترخيص منح لسبب بسيط هو ان الشركة العاملة برهنت بنجاح على انها تستطيع الحفر في المياه العميقة وانها قادرة على احتواء انفجار تحت البحر اذا وقع".واضاف "ننوي منح تراخيص اخرى في عرض البحر في الاسابيع والاشهر المقبلة حسب الاجراءات نفسها التي اتبعت لمنح هذا الترخيص".واعلنت الادارة الاميركية في 12 تشرين الاول/اكتوبر رفع تعليق عمليات الحفر النفطي في الاعماق الذي فرض بعد انفجار المنصة النفطية ديبووتر هورايزن في الامتياز 252 من حقل ميسيسيبي كانيون في نيسان/ابريل الماضي.وتسبب الانفجار ببقعة نفطية لا سابق لها.وبدأت نوبل اينرجي الحفر قبل ايام من الحادث على عمق حوالى الفي متر وعلقت اعمالها في حزيران/يونيو.وقال وكالة الاعلام الاميركية للنفط التابعة لوزارة الطاقة ان انتاج النفط في خليج المكسيك سيتراجع بمقدار 250 الف برميل هذه السنة والسنة المقبلة.وقد بلغ هذا الانتاج في تشرين الاول/اكتوبر الماضي 1,6 مليون برميل يوميا اي حوالى ثلاثين بالمئة من الانتاج الاجمالي للبلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل