المحتوى الرئيسى

الشعب يريد إسقاط الشاطر حسن

03/01 13:16

القاهرة- خاص (يوروسبورت عربية) رغم أنهما معشوقا الكرة المصرية عامة والزملكاوية خاصة إلا أن التوأم حسام وإبراهيم حسن المدير الفني ومدير الكرة بالزمالك لم يعدا كذلك عقب نجاح ثورة الشعب المصري في الخامس والعشرين من كانون أول/يناير الماضي والإطاحة بنظام الرئيس السابق حسني مبارك. سبب الغضب الجماهيري على التوأم حسن رغم نجاحهما في السابق في رفع اسم مصر عاليا وكذلك وصولهما بالزمالك إلى تصدر الدوري المحلي، يرجع إلى تصريحاتهما المناوئة للثورة والثوار خلال الاحتجاجات التي دامت 18 يوما قبل تنحي مبارك. وصرح التوأم خاصة الشقيق الأكبر إبراهيم في أكثر من مناسبة بأنهما ضد الثورة والثوار، مطالبا باستمرار الرئيس مبارك حتى نهاية ولايته الخامسة في سبتمبر المقبل بداعي الاستقرار، كما شارك التوأم في المظاهرات المؤيدة للرئيس المخلوع بناء على تعليمات من الحزب الوطني الحاكم سابقا. تصرفات التوأم لا تتناقض مع باقي الرياضيين خاصة الكرويين منهم الذين اتخذوا جانب تأييد الرئيس المخلوع على طول الخط وذلك لأسباب عدة لا يغفلها كل مصري. أهم هذه الأسباب العلاقة القوية التي كانت تربط نجلي الرئيس (جمال وعلاء) بكل لاعبي كرة القدم، إذ استغلهم جمال النجل الأصغر لمبارك من أجل التقرب من الشعب على أمل الوصول إلى كرسي الحكم، واللاعبون كانوا يدركون هذه الحيلة واستغلوها جيدا بالحصول على عطايا وأموال وأوسمة. كما أن إبراهيم وشقيقه حسام تحديدا كان له مواقف عدة مع الرئيس المخلوع، إذ كرم هذا الأخير حسام تحديدا عندما حقق لقب أمم إفريقيا 1998، 2006 وفي البطولة الأخيرة طبع حسام قبلة على رأس مبارك عندما كان يسلمه كأس البطولة التي توجت مصر بلقبها على أرضها. كل ما سبق زاد من حنق الجماهير المنتشية برحيل نظام مبارك ضد التوأم الذي مازال يتمتع بعطايا مبارك وأوسمته وهباته، إذ ردت جماهير الزمالك على تصرفات التوأم المناوئة للثورة بتجاهلهما وعدم الهتاف لهما قبل لقاء الفريق الأحد أمام ستارز الكيني في دوري أبطال إفريقيا، ما استغربه الأخوين حسن، وتفرغت الجماهير بالهتاف للشهداء والثورة وسب وزير الداخلية السابق حبيب العادلي. وفي رد فعل سريع أشاد إبراهيم عقب المباراة في تصريح مقتضب بالثوار وأحيا أرواح شهداء ثورة 25 يناير دون أن يدخل في تفاصيل أو يدافع عن نفسه، لكن هذه التصريحات المتأخرة لن تمنع الجماهير البيضاء والحمراء كذلك من الهجوم على التوأم ومطالبته بالرحيل. من ياسين نبيل   

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل