المحتوى الرئيسى

7×7: 7 أسباب تُحتم على ريال مدريد الفوز بدوري الأبطال

03/01 13:16

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) لا تبدو جماهير "سانتياغو بيرنابيو" مستعدة لتلقي صدمة جديدة بخروج فريقها المفضل ريال مدريد الإسباني من دوري أبطال أوروبا، الذي سيكون السابع على التوالي من البطولة المحببة لدى النادي الملكي. ومع انتظار يوم 16 آذار/مارس المقبل الذي يشهد حلول أولمبيك ليون الفرنسي ضيفاً على الـ"ميرينغي"، يحسب مناصرو الريال الحسابات من أجل تحاشي السقوط مجدداً بين فكّيْ هذا الفريق الذي بات عقدة للأبيض، ومن ثم إكمال المشوار إلى ملعب "ويمبلي" في العاصمة البريطانية لندن، الذي يشهد نهائي البطولة. "يوروسبورت عربية" تُفكر مع محبي الفريق الملكي وتبحث عن أهم 7 أسباب تقول إنه من الواجب عليه أن يفوز بالنسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا...   1- استعادة الهيبة الأوروبية منذ عام 2002 لم يفز ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا، وقتها كان الفريق بقيادة لاعبين مخضرمين على رأسهم الفرنسي زين الدين زيدان والبرتغالي لويس فيغو وابن البلد راؤول غونزاليس.   2- تعويض الإخفاق المحلي لا يبدو لاعبو ريال مدريد قادرين على الفوز بالدوري الإسباني هذا الموسم بعدما اتسع الفارق مع برشلونة المتصدر إلى 7 نقاط، في حين يتعين عليه الفوز على الـ"بلوغرانا" الرهيب إذا أراد أن يكون بطلاً لكأس ملك إسبانيا.   3- رقم قياسي لمورينيو المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو سبق له الفوز بدوري أبطال أوروبا مع بورتو البرتغالي عام 2004 ومع إنتر ميلان الإيطالي عام 2010، ويتمنى أن يكون المدير الفني الأوحد في العالم الذي تمكن من الفوز بالبطولة مع 3 فرق مختلفة.   4- إثبات أن الملايين لم تذهب هباءً منذ عودة فلورنتينو بيريز رئيس النادي إلى قواعده عام 2009، أنفق ببذخ شديد من أجل التعاقد مع لاعبين جدد على رأسهم البرتغالي كرستيانو رونالدو والبرازيلي كاكا والفرنسي كريم بنزيمة، ومع ذلك فشل الفريق في تحقيق أي لقب الموسم الماضي.   5- فك عقدة ليون في دوري أبطال أوروبا التقى الفريق الملكي مع أولمبيك ليون الفرنسي في 7 مباريات، انتهت 3 بفوز ليون و4 بالتعادل، وستكون مباراة إياب دور الـ 16 الشهر المقبل في مدريد حاسمة بالنسبة للـ"بلانكو" بعد أن انتهت مباراة الذهاب بالتعادل 1-1.   6- الوصول إلى الرقم 10 يحمل ريال مدريد لقب دوري أبطال أوروبا (أو بطولة الأندية الأوروبية أبطال الدوري) 9 مرات أعوام 1956 و1957 و1958 و1959 و1960 و1966 و1998 و2000 و2002، ويتمنى أن يصل إلى الرقم 10 مبتعداً عن أقرب منافسيه ميلان الإيطالي صاحب السبع بطولات.   7- كسر هيمنة برشلونة في الموسمين الماضيين يجلس الفريق الكتالوني على عرش الكرة الإسبانية، إذ تمكن من تحقيق لقب الدوري المحلي وكأس السوبر المحلية مرتين، وكأس ملك إسبانيا مرةً واحدة، علاوةً على الفوز بدوري أبطال أوروبا عام 2009 والوصول إلى نصف النهائي الموسم الماضي.   من مهند الشناوي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل