المحتوى الرئيسى

 عمرو دياب يفرج عن أغنية منعتها الرقابة من 10 سنوات

03/01 13:15

قرر النجم عمرو دياب، استغلال حالة الحربة الفنية والسياسية التي تعيشها مصر بعد ثورة 25 يناير، وطرح أغنية وطنية، كانت الرقابة على المصنفات الفنية قد رفضتها منذ عشر سنوات. رغم أن عمرو دياب كان يعد من المقربين من رموز النظام السابق، فإنه لم يسلم من تعسفات هذا النظام، الذي رفض له أغنية بعنوان "بين الماضي والحاضر"، لمجرد أنها تتحدث عن علاقة المواطن بوطنه، وإحساسه بالظلم وعدم التقدير، وهو ما جعل مصيرها في "خزنة" عمرو الشخصية، منذ عشر سنوات، إلى أن جاء الوقت لخروجها للنور، حسب صحيفة "وشوشة". أغنية "بين الماضي والحاضر" من كلمات مجدي النجار، ومن المقرر أن يقوم دياب بإجراء بعض التعديلات على كلماتها لتتناسب مع الأحداث الجارية.وتقول كلمات الأغنية: ما بين الماضي والحاضر.. مقولتش ليكي غير حاضر مقولتش ليكي غير أيوه.. وأنا غايب وأنا حاضر وأنا ماشي على شوكك.. وبتطّوح يمين وشمال وبتمليني في شروطك.. عشان عارفة ماعنديش مال علشان حبيت سماع صوتك بقيت ببني قصور في خيال بعد ما ضاع من عمري كتير.. واتحملت في بعدك كتير مش من حقي عليكي أغير مش من حق حبك غير إني أفضل أقول لك حاضر أنا اللي كنت بتتداري في حضني وبتنامي أنا اللي كنت بغنيلك وكلي آلام أنا اللي ما كنتش شايف غيرك قدامي أنا البريء اللي حكمتي عليه بالإعدام يذكر أن عمرو تعاون مؤخرا مع مجدي النجار في أغنية وطنية، طرحها بعد نجاح الثورة بعنوان "مصر قالت" ألحان عمرو دياب وتوزيع عادل حقي. وكان عمرو قد طرح فيديو ظهر فيه أثناء تسجيل الأغنية، التي أهداها إلى شهداء الثورة، وهو في الأستوديو يشرف على تحضير الأغنية، إلى جانب مهندس الصوت تامر الزوؤيبي، وظهرت ملامح التأثر على وجه دياب، وبعدها تم تشغيل مقطع من الأغنية جاء فيه: "مصر قالت ..انحيازي عمره ما كان لانتهازي ..مستحيل هقبل تعازي.. في الشهيد رغم اعتزازي.. إلا من بعد الحساب".اسمع أغنية عمرو دياب "مصر قالت"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل