المحتوى الرئيسى

الهلال يسعى لإثبات الهيبة.. والجزيرة للثأر من الغرافة

03/01 12:18

المباريات: الهلال - فولاذ اصفهان الجزيرة - الغرافة الجولة: دور المجموعات   نيقوسيا - يستهل الهلال متصدر الدوري السعودي مشواره في دوري أبطال آسيا لكرة القدم باستضافة فولاذ اصفهان الإيراني الثلاثاء في الرياض في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى. ويلعب أيضا في ابوظبي الجزيرة الإماراتي مع الغرافة القطري ضمن المجموعة ذاتها. على ملعب الملك فهد الدولي، يسعى الهلال إلى بداية قوية لتعويض إخفاقه في النسخة الأخيرة وفك عقدته مع الفرق الإيرانية عندما ودع البطولة من نصف النهائي أمام ذوب آهان بخسارته أمامه صفر-2 في مجموع المباراتين في نصف النهائي، وقبلها فشل في تحقيق الفوز على ميس كرمان في دور المجموعات ذهابا وإيابا. يدخل الهلال المباراة بنشوة تصدره للدوري المحلي بفارق ثماني نقاط عن اقرب ملاحقيه الاتحاد، وأيضا لتأهله إلى نصف نهائي كأس ولي العهد، ما سيحفز الفريق للمحافظة على مكتسباته بعدم الخسارة حتى وإن كان يعاني من غياب عدد من لاعبيه بسبب الإصابة وفي مقدمتهم ياسر القحطاني والكوري الجنوبي لي بيونغ بيو الموقوف بالبطاقة الحمراء لمباراتين بعد طرده في آخر مشاركة للهلال في النسخة الماضية، وأيضا عبد اللطيف الغنام وعبد العزيز الدوسري وعيسى المحياني وعبد الله الزوري. لكن الفريق السعودي لديه البديل الذي لا يقل مستوى عن الأساسيين حيث من المتوقع أن يعتمد المدرب الأرجنتيني غابريال كالديرون على تشكيلة مؤلفة من حسن العتيبي وأسامه هوساوي وماجد المرشدي ومحمد نامي وشافي الدوسري والروماني ميريل رادوي وخالد عزيز ومحمد الشلهوب ونواف العابد وأحمد الفريدي والمهاجم المصري أحمد علي وحيدا في المقدمة، مع الاحتفاظ بالسويدي كريستيان فيلهامسون على دكة البدلاء لعدم تعافيه تماما من إصابة تعرض لها أمام الأهلي في كأس ولي العهد. في المقابل، يسعى اصفهان احد أقوى الفرق الإيرانية إلى تعويض خروجه المبكر في النسخة الأخيرة. يعتمد الفريق الإيراني على أصحاب البنية القوية التي قد تكون عائقا أمام الهلال في مجابهة القوة الإيرانية، ويلعب بشكل متجانس في خطوطه الثلاثة ويجيد سرعة الارتداد والاعتماد على الكرات العرضية، مع تنظيم دفاعي جيد.   الجزيرة يستضيف الغرافة يرفع الجزيرة متصدر الدوري الإماراتي شعار الثأر وتغيير الصورة الباهتة التي ظهر عليها في النسختين الأخيرتين عندما يستضيف الغرافة القطري. الجزيرة، الذي يشارك للموسم الثالث على التوالي في البطولة، كان حقق نتائج سلبية في النسختين الأخيرتين حين خرج من الدور الأول، فاحتل المركز الثالث في المجموعة الثالثة عام 2009 والرابع الأخير في المجموعة الأولى عام 2010. ولم يحقق الجزيرة في 12 مباراة خاضها في البطولة سوى فوز واحد مقابل 6 تعادلات و4 هزائم، ولا تعكس نتائجه إمكاناته الحقيقية وما يضمه من لاعبين مميزين. يسعى الجزيرة إلى الثأر من الغرافة الذي سبق أن هزمه مرتين في النسخة الماضية 2-1 في ابوظبي و4-2 في الدوحة، لكنه يعرف في الوقت ذاته أن مهمته لن تكون سهلة أمام بطل الدوري القطري في السنوات الثلاث الأخيرة والذي يضم ابرز لاعبي المنتخب القطري. يقدم الجزيرة موسما استثنائيا حيث أصبح الأوفر حظا لإحراز لقب الدوري للمرة الأولى في تاريخه والذي يتصدره برصيد 35 نقطة بفارق 7 نقاط عن مطارده بني ياس، كما أنعش آماله في نيل الثنائية بعد تأهله إلى نصف نهائي مسابقة الكأس. يعتمد الجزيرة بشكل أساسي على ابراهيما دياكيه صاحب الحضور القوي هذا الموسم بعدما بات الهداف الأول لفريقه برصيد 17 هدفا في مختلف المسابقات منها 11 في الدوري، كما يلعب دورا أساسيا في تمويل المهاجمين بالكرات الجاهزة للتسجيل. يضم الجزيرة عدة أوراق رابحة أخرى متمثلة بالبرازيليين ريكاردو اوليفيرا وجادير باري والأرجنتيني ماتياس دلغادو، إضافة إلى الدوليين الحارس علي خصيف وخالد سبيل وعبد الله موسى وسبيت خاطر.   الغرافة للتكرار من جهته، يريد الغرافة تكرار ما فعله العام الماضي عندما تأهل إلى الدور ربع النهائي للمرة الأولى في تاريخ مشاركته بالبطولة بنظامها الجديد، قبل أن يخرج أمام الهلال السعودي بفارق الأهداف بخسارته ذهابا صفر-3 في الرياض وفوزه ذهابا في الدوحة 4-2. وتعد المشاركة الحالية الخامسة للغرافة في البطولة حيث خرج من الدور الأول عندما حل رابعا في مجموعتيه عامي 2006 و2008 وثالثا عام 2009، وتأهل إلى ربع النهائي في النسخة الأخيرة. ولا يبدو الغرافة بطل قطر في آخر ثلاث سنوات في أحسن أحواله هذا الموسم مع احتلاله المركز الثالث في الدوري برصيد 31 نقطة بفارق أربع نقاط عن لخويا المتصدر، كما تعرض لخسارة قاسية هي الأكبر له منذ مدة طويلة عندما سقط أمام قطر صفر-4 في الجولة الأخيرة. وتبدو صفوف الغرافة مكتملة ويحوم الشك فقط حول مشاركة المغربي عثمان العساس الذي عاد إلى التدريب قبل أيام بعد عودته من الإصابة التي أبعدته عن آخر مباراتين لفريقه. يملك الغرافة تشكيلة متجانسة يقودها المدرب البرازيلي كايو جونيور ويبرز فيها مواطنه جونينيو برنامبوكانو والعراقي يونس محمود والعاجي امارا ديانيه والحارس الدولي قاسم برهان وماركوني اميرال وانس مبارك. ويأمل الغرافة في استعادة هدافه يونس محمود ذاكرة التهديف المتوقفة منذ 100 يوم أو أكثر حتى الآن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل