المحتوى الرئيسى

السلطات السعودية تعتقل رجل دين شيعيا بعد خطبة سياسية

03/01 12:16

جدة (السعودية) (رويترز) - قال دعاة لحقوق الانسان يوم الثلاثاء ان السلطات السعودية احتجزت رجل دين شيعيا بالمنطقة الشرقية بعد أن دعا الى الملكية الدستورية والقضاء على الفساد والتمييز.وتشكو الاقلية الشيعية بالمملكة والتي يعتقد أنها تمثل ما بين 10 و15 في المئة من عدد المواطنين السعوديين البالغ 18 مليون نسمة من التمييز وهو ما تنفيه السلطات.ووجه الشيخ توفيق العامر دعوته في خطبة الجمعة ببلدة الهفوف. وسبق وأن احتجز من قبل لتحدثه عن الحريات الدينية.وقال محمد جبران وهو نشط حقوقي محلي ان الشرطة اعتقلت العامر يوم الاحد مضيفا "كان همه في السابق الحريات الدينية لكنه في الخطبة الاخيرة غير اتجاهه وصار يطلب ملكية دستورية."وأضاف "عندما جاءوا ليأخذونه اتصل بي شخصيا. قالوا له انهم مباحث ويريدونه."ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين في مديرية التحقيقات العامة للتعليق.ويقول محللون ان الحكومة السعودية قلقة من أن تمتد اليها الاضطرابات التي تشهدها البحرين حيث يحتج الشيعة الذين يمثلون غالبية السكان على الحكومة السنية.ويرسل الالاف رسائل بالبريد الالكتروني تحمل مطالبات للحكومة ويؤيدون مجموعات على موقع فيسبوك تدعو للاصلاح والقضاء على الفساد وتطالب بالملكية الدستورية في السعودية.وأنشأ نشطاء صفحات على الفيسبوك تدعو للاحتجاج يومي 11 و20 مارس اذار لكن كثيرا من السكان يتشككون في امكانية القيام بهذه الاحتجاجات في ظل مراقبة الحكومة الوثيقة لمواقع التواصل الاجتماعي ويقولون انها ستمنع أي محاولة للاحتجاج.وفي تقرير لمنظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان قال كريستوف ويلكي المختص بشؤون الشرق الاوسط "ينبغي للحكومة السعودية أن تنصت لمطالب مواطنيها لا أن تسعى لاخماد صوتهم."وأضاف "ان مطالبة أقلية دينية مضطهدة بالمساواة في الحقوق يجب ألا يكون ذريعة للمضايقة والاعتقال."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل