المحتوى الرئيسى

تحقيق- ضحايا قانون الطواريء في مصر يطالبون بانهاء العمل به

03/01 12:16

القاهرة (رويترز) - يقول محمد محمد (25 عاما) وهو عامل تركيب ارضيات ان الشرطة القت القبض عليه اثناء قيامه بعمل تطوعي ضمن احتجاجات ميدان التحرير للمطالبة بالاطاحة بالرئيس المصري حسني مبارك حيث عصبت عيناه وعذب بموجب احكام قانون الطورايء.كان محمد يبحث عن غذاء في شارع شامبليون لتقديمه للمحتجين الذين اعتصموا في خيام بميدان التحرير بوسط القاهرة حين اختطف قبل ثلاثة ايام من تنحي مبارك.وقال لرويترز "هاجمنا رجال شرطة يرتدون ملابس مدنية ويحملون بنادق وعصبوا اعيننا ثم وجدت نفسي في زنزانة مع اخرين وضباط يرتدون زيا رسميا يعذبوننا بعصي خشبية واسلاك كهربائية."ومضى قائلا "استمر هذا الحال بشكل يومي لمدة اسبوع وفي يوم الثلاثاء 15 فبراير ايقظونا قبل الفجر والقوا بنا في الشارع حيث عثر علينا الناس وساعدونا."ويقول المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يتولي مقاليد الحكم في مصر انه سيرفع قانون الطواريء في غضون ستة اشهر. وكان قد جرى اعادة العمل بالقانون عقب مقتل الرئيس الاسبق انور السادات على ايدي اسلاميين في عام 1981 ومدد طوال سنوات حكم مبارك التي امتدت لنحو 30 عاما.ويقول عمر عبد الواحد محامي محمد انه قدم بلاغا للنائب العام ضد وزير الداخلية الحالي ورئيس جهاز امن الدولة.وصرح عبد الواحد لرويترز "طالبت بعزلهما ومحاكمتهما على ما حدث لمحمد."وقال مصدر امني في وزارة الداخلية ان النيابة تحقق في الواقعة وان الوزارة ليس لها تعليق.وقال الجيش انه اعتقل ثلاثة الاف شخص منذ بدء الاحتجاجات في 25 يناير كانون الثاني وان التحقيقات جارية. وقال ان المقبوض عليهم ليسوا من المحتجين جميعا وان من بينهم مرتكبو اعمال نهب.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل