المحتوى الرئيسى

المغرب يسعى لإبقاء عجز ميزانية 2011 عند 3.5%

03/01 11:21

قال وزير المالية المغربي صلاح الدين مزوار ان المغرب يعتزم بيع أصول مملوكة للدولة للمساعدة في ابقاء عجز ميزانية 2011 عند 3.5 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي وهو الحد الاقصى الذي يجنب المغرب اللجوء الى أسواق السندات العالمية.وأضاف مزوار أن الحكومة تتوقع أن يعوض ارتفاع ايرادات الدولة وانخفاض النفقات الجارية وايرادات الخصخصة أثر التكلفة الاضافية الناجمة عن زيادة حادة في الدعم الحكومي وتوظيف المئات من الجامعيين العاطلين عن العمل في القطاع العام.وأضاف أن تلك الخطوات اضافة الى اتجاه متزايد للاقتراض باجال استحقاق طويلة من السوق المحلية سيمكن الحكومة حتى من تقليص الاقتراض من السوق المحلية مقارنة مع 2010.ووسط انتفاضات في دول مجاورة ومطالبة البعض بالاصلاح في الداخل أضافت الرباط 15 مليار درهم (1.84 مليار دولار) الى 17 مليار درهم كانت مخصصة لصندوق الدعم في ميزانية 2011.كما أعلن هذا الشهر عن خطط لتوفير وظائف في القطاع العام لما يقدر بأربعة الاف جامعي مؤهلين تأهيلا عاليا في محاولة على ما يبدو لنزع فتيل تصاعد محتمل لاحتجاجات شبه يومية ينظمها خريجون عاطلون عن العمل في العاصمة.وقال مزوار ان عجز الميزانية بلغ 35 مليار درهم في 2010 بما يعادل 4.5 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي.وأبقى مزوار على توقعات لنمو الاقتصاد الذي يعتمد على الزراعة والسياحة بنسبة أربعة بالمئة في 2010. وأضاف أن القراءة النهائية لمعدل النمو ستصدر في الشهر القادم.وتتوقع ميزانية 2011 نمو الاقتصاد خمسة في المئة.ووضعت الميزانية على أساس سعر للنفط يبلغ 75 دولارا للبرميل وهو ما يقل نحو 33 في المئة عن الاسعار العالمية. وتظهر بيانات رسمية أن البلد البالغ عدد سكانه 33 مليون نسمة قد استورد 5.24 مليون طن من الخام في 2010.وفي حين لم يكشف الوزير تفاصيل بشأن الاصول المقرر خصخصتها في 2011 الا أنه استبعد امكانية اصدار سندات سيادية دولية جديدة هذا العام. كان المغرب باع في سبتمبر أيلول 2010 ما قيمته مليار يورو من السندات المقومة بالعملة الاوروبية تستحق في 2020 بعائد بلغ 4.563 في المئة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل