المحتوى الرئيسى
worldcup2018

القذافى يتجول فى طرابلس ويقيل رئيس الاستخبارات

03/01 10:17

قام العقيد معمر القذافى بجولة فى مدينة طرابلس نقلها التليفزيون الليبى، محاولا إظهار التحام الجماهير الشعبية والشبابية مع القذافى، وهى محتشدة بالساحة الخضراء فى مسيراتها اليومية المتواصلة، والمؤيدة للقائد ونظام سلطة الشعب ومتحدية للحملة الخارجية التى تتعرض لها ليبيا. وكان القذافى قد زار الساحة الخضراء منذ يومين وخاطب الجماهير من فوق سور حصن أثرى مطل على الساحة الخضراء. وأعلنت صحيفة قورينا الليبية المعارضة أن معمر القذافى الذى يواجه انتفاضة شعبية تسعى إلى إسقاط نظامه أقال رئيس جهاز الاستخبارات عبد الله السنوسى، وأفادت الصحيفة الصادرة فى بنغازى معقل المعارضة على موقعها على الإنترنت نقلا عن "مصادر مطلعة" أن القذافى "أقال رئيس جهاز الاستخبارات الحالى العميد عبد الله السنوسى، وتولى مهامه بدلا عنه منصور ضوء القحصى أحد الحراس الشخصيين للقذافى". وبحسب الصحيفة فإن السنوسى "يعد اليد اليمنى للقذافى فى إحكام السيطرة الأمنية على البلاد، وهو من أبرز الشخصيات التى تدخلت فى قمع التظاهرات المطالبة بإسقاط النظام". وتولى السنوسى كما أفادت الصحيفة "عدة مهام أمنية حساسة، بينها قيادة جهاز الأمن الخارجى والاستخبارات العسكرية، والكتيبة وهى الجهاز المكلف بحماية القذافى، وأصبح يمثل الوجه القمعى للنظام داخل البلاد". وأضافت قورينا أن السنوسى "هو عديل القذافي، وينحدر من قبيلة المقارحة، وهو المسئول عن تنفيذ مجزرة سجن أبو سليم بطرابلس فى 29 يونيو 1996 التى قتل فيها قرابة 1200 معتقل بالرصاص، وكان ذلك ردا على احتجاجهم على ظروفهم السيئة داخل السجن، والذين ينحدر معظمهم من بنغازى". والسنوسى بحسب الصحيفة "معروف جدا لدى أجهزة الاستخبارات الغربية، حيث حكم عليه القضاء الفرنسى بالسجن مدى الحياة على خلفية تورطه المحتمل فى تفجير طائرة فرنسية فوق صحراء النيجر عام 1989، وصدرت فى حقه مذكرة اعتقال دولية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل