المحتوى الرئيسى

وجهات نظر متباينة لصندوق النقد والبنك الدولي حول ارتفاع أسعار النفط

03/01 07:16

دبي – العربية.نت تباينت وجهات نظر صندوق النقد الدولي والبنك الدولي حول تأثير استمرار ارتفاع أسعار النفط على انتعاش الاقتصاد العالمي، ففي الوقت الذي حذر فيه الأول من تراجع النمو قلل الثاني من أثر صعود النفط على الاقتصادات النامية. وقال مدير ادارة الاقتصاد الكلي العالمي بالبنك الدولي اندرو بيرنز إن بقاء أسعار النفط عند مستويات مرتفعة لفترة طويلة سيؤثر بشكل كبير على الاقتصادات النامية، لكن من غير المرجح أن يقوض نموها القوي بعد الازمة المالية العالمية. وأضاف أن قفزة في سعر النفط قد تقلل النمو الاقتصادي في الدول النامية بما يتراوح من 0.2 إلى 0.4 نقطة مئوية اذا استمرت لعام أو لفترة أطول. ويراقب البنك الدولي الذي يسعى لمكافحة الفقر صعود أسعار النفط عن كثب لان ارتفاع أسعار الوقود اضافة إلى المستويات الحالية المرتفعة لاسعار الغذاء سيدفع المزيد من الناس إلى الفقر. وحذر البنك الدولي بالفعل الشهر الماضي من أن حوالي 44 مليون شخص انزلقوا إلى الفقر المدقع منذ يونيو حزيران مع ارتفاع اسعار السلع الغذائية إلى المستويات التي سجلتها في 2008 عندما قفزت اسعار النفط أيضا الي أعلى مستوى لها على الاطلاق البالغ 147.27 دولار للبرميل. وأبلغ بيرنز أن زيادة في أسعار النفط العالمية تتراوح من 15 دولارا إلى 20 دولارا للبرميل في الأشهر القليلة الماضية تبعث على القلق لكنها ليست "حدثا كارثيا" للدول النامية التي تنمو اقتصاداتها بمعدلات قوية تبلغ حوالي 6% أو أكثر مقارنة مع نمو منخفض في الدول الصناعية. وقفز سعر خام القياس الأوروبي مزيج برنت الاسبوع الماضي إلى أعلى مستوى له في عامين ونصف العام بعد امتداد انتفاضة شعبية في الشرق الاوسط الى ليبيا. من جهته، حذر رئيس صندوق النقد الدولي دومينيك ستروس كان من ان استمرار أسعار النفط المرتفعة لفترة طويلة قد يضر بالنمو الاقتصادي العالمي. وقال "إن ارتفاع الاسعار الى بين 110 دولارات و120 دولارا للبرميل أمر قد يؤثر على النمو اذا استمر فترة طويلة." واستبعد أن تكون الاسعار قد ألحقت ضررا بالنمو بعد. وأضاف "لم نصل لذلك اليوم".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل