المحتوى الرئيسى

الثوار ينفون تشكيل مجلس عسكري في بنغازي

03/01 00:30

بنغازي : بالتزامن مع تقارير حول مقتل شخصين في اشتباكات مصراته شرقي طرابلس ، نفى الثوار الليبيون في بنغازي مساء الإثنين صحة الأنباء التي ترددت حول تشكيل مجلس عسكري في المدينة .وكانت مصادر ليبية مطلعة كشفت في وقت سابق الإثنين عن تشكيل مجلس عسكري في بنغازي بقيادة وزيرة الداخلية السابق عبد الفتاح يونس .ووفقا للمصادر السابقة ، فإن تلك الخطوة تهدف لتمثيل الثوار أمام العالم من ناحية وتضييق الخناق العسكري على نظام القذافي من ناحية أخرى للإسراع بإسقاطه.ومن جانبه ، ذكر مراسل قناة "العربية" في ليبيا أنه لا صحة للأنباء موكان رئيس المجلس الوطني المؤقت في مدينة بنغازي وزير العدل الليبي السابق مصطفى عبد الجليل أعلن في وقت سابق الاثنين أن جيش الثورة سيسيطر على العاصمة طرابلس بالقوة ما لم تحرر نفسها.ونقلت شبكة "سكاي نيوز" الأمريكية عن عبد الجليل قوله: "إن طرابلس تقاتل ضد القمع الآن وحين تسقط سيتبعها النظام، بعد أن بدأ الدعم حول القذافي في الانهيار".وفيما ناشد المجتمع الدولي" المساعدة وفرض حظر جوي لمنع القذافي من جلب المرتزقة إلى ليبيا"، شدد الوزير الليبي السابق على رفض أي تدخل عسكري أجنبي في بلاده.وقال عبد الجليل الذي كان أول وزير يعلن استقالته من نظام القذافي بعد اندلاع التظاهرات المطالبة بالتغيير :"إن أي تدخل سيواجه بقوة أكبر من القوة التي نستخدمها ضد القذافي".وأضاف "ما يريده الليبيون هو دولة حرة وديمقراطية دينها الإسلام وتحترم جميع الأديان الأخرى وتنبذ العنف ونحن نريد إقامة دولة تفصل بين السلطات وتحترم القانون وتجعل مسألة حقوق الإنسان جزءاً من الدستور الجديد للبلاد".ونأى عبد الجليل بنفسه عن الممارسات التي ارتكبها النظام الليبي، وقال :"نستنكر جميع الأنشطة الإرهابية التي ارتكبها القذافي داخل وخارج ليبيا".يذكر أن المحتجين المناهضين للقذافي باتوا يسيطرون على معظم المناطق وخاصة بشرق البلاد باستثناء طرابلس الواقعة في غرب البلاد.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الثلاثاء , 1 - 3 - 2011 الساعة : 0:20 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الثلاثاء , 1 - 3 - 2011 الساعة : 3:20 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل