المحتوى الرئيسى

المحكمة الجنائية الدولية تحقق فى اضطرابات ليبيا

03/01 02:15

صرح كبير المدعين فى المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو مساء أمس الاثنين، بأن الهجمات العسكرية ضد المدنيين فى ليبيا تمثل جريمة ضد الإنسانية، وتستدعى بدء تحقيق شامل خلال الأيام القريبة. وقال أوكامبو خلال مؤتمر صحفى فى مكتبه فى لاهاى وحضرته "روسيا اليوم"، علينا أن نقرر ما إذا كنا سنفتح تحقيقا، وآمل أن نتمكن من التحرك بسرعة كبيرة فى غضون بضعة أيام. وأضاف المدعى العام أنه تم تشكيل فريق تحقيق فى لاهاى لجمع المعلومات حول هذا الموضوع، وأن مكتبه على اتصال بمسئولين ليبيين وعاملين بالجيش لتفهم هيكل القيادة، وكيف يعمل النظام العسكرى الليبى، كما أن مكتب الادعاء العام للمحكمة الجنائية يتصل بفريق تحقيق من الاتحاد الأفريقى والجامعة العربية بهدف التحرك بأسرع ما يمكن. يذكر أن المحكمة الجنائية الدولية التى تم تأسيسها عام 1998 هى أول محكمة دائمة لجرائم الحرب، ولديها تفويض بالتحقيق فى جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب. وقد فرض مجلس الأمن الدولى فى 28 فبراير عقوبات على الزعيم الليبى معمر القذافى وأسرته، وأحال قضية قمع السلطات الليبية لاحتجاجات مناهضة للحكومة إلى المحكمة الجنائية الدولية. الجدير بالذكر أن السودان وليبيا لا تشاركان فى المحكمة الجنائية الدولية ولا تعترفان بها من الأساس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل