المحتوى الرئيسى

المحتجون في البحرين يتظاهرون امام مبنى البرلمان

03/01 02:48

المنامة (رويترز) - نظم محتجون في البحرين يطالبون باصلاحات ديمقراطية في الدولة الخليجية تظاهرة امام مبنى البرلمان يوم الاثنين وطالبوا باستقالة جميع اعضاء المجلس احتجاجا على سقوط قتلى من المحتجين.وقتل سبعة اشخاص واصيب مئات في احتجاجات نظمها في وقت سابق من الشهر الحالي مواطنون من الاغلبية الشيعية يشكون من قمع الصفوة السنية الحاكمة.وقال ميرزا الشهابي وكان بين 500 محتج خارج مبنى البرلمان في وسط المنامة "جئنا الى هذا البرلمان لنقول انكم تمثلون الشعب وتمثلوننا.. تبنوا موقفا شريفا بشأن القتلى الذين سقطوا على ايدي الجيش."ورفعوا لافتات تشكوا من تعيين اجانب من السنة في الجيش والشرطة وقالوا انهم يحصلون على الجنسية ويتمتعون بالكثير من المزايا.وقال ولي عهد البحرين الشيخ سلمان بن حمد ال خيلفة -الذي يقود جهودا لاطلاق حوار مع المعارضة الشيعية- ان بعض جماعات المعارضة ممن رفضوا المحادثات ويواصلون الاحتجاجات يلحقون الضرر بالاقتصاد وبدولة البحرين وهي مركز للنشاط المصرفي في منطقة الخليج.ونقلت وسائل الاعلام البحرينية عن الشيخ سلمان قوله "هناك البعض ممن لا يريد الاصلاح ويعمل على تعطيله وبشتى السبل غير المقبولة. ولقد بدأ هذا التعطيل يلحق الضرر بمصالح المواطنين في مملكة البحرين عن طريق الاضرار بشؤونهم الاقتصادية والمعيشية وتعطيل الحياة في عدة مناطق."وقال ولي العهد "هذا ألحق الاذى بمؤسسات القطاع الاهلي ومختلف القطاعات المصرفية والمالية والاقتصادية."وتدرس وكالات التصنيف الائتماني خفض التصنيفات الائتمانية للبحرين -وبعضها خفضها بالفعل- في اعقب الاحتجاجات الدموية التي وقعت في الجزيرة هذا الشهر.ويقول الشيعة إن الحكومة تحرمهم من الوظائف والرعاية الصحية وفرص اخرى وتنفي الحكومة هذا الاتهام. كما يذكرون ان السلطات التي ترتبط بعلاقات وثيقة مع السعودية قامت بتوطين سنة من دول عربية اخرى ومن باكستان في محاولة لزيادة عدد السنة على الشيعة.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل