المحتوى الرئيسى
worldcup2018

القوات الموالية للقذافي تحتشد في غرب ليبيا

03/01 08:16

طرابلس (رويترز) - قال سكان إن القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي احتشدت قرب الحدود التونسية يوم الثلاثاء بينما قالت الولايات المتحدة انها تحرك سفنا حربية وقوات جوية الي مناطق اكثر قربا من ليبيا.ويخشى السكان ان القوات الموالية للقذافي تستعد لهجوم لاستعادة السيطرة على بلدة نالوت الواقعة على بعد 60 كيلومترا من الحدود التونسية في غرب ليبيا من المحتجين الذين يسعون الى انهاء حكم القذافي.وناقشت الولايات المتحدة وحكومات اجنبية اخرى يوم الاثنين خيارات عسكرية للتعامل مع ليبيا بينما سخر القذافي من التهديد الذي تشكله الانتفاضة الشعبية على حكومته.وقالت السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة سوزان رايس ان القذافي "منفصل عن الواقع" وانه "يذبح شعبه" وغير جدير بالقيادة.واضافت أن واشنطن تجري محادثات مع شركائها في حلف شمال الاطلسي وحلفاء اخرين بشأن خيارات عسكرية. وقالت الولايات المتحدة ايضا انها جمدت اصولا قيمتها حوالي 30 مليار دولار في الولايات المتحدة لمنع القذافي واسرته من التصرف فيها.وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ان حكومته ستعمل لاعداد منطقة "لحظر الطيران" فوق ليبيا لحماية الشعب من هجمات قوات القذافي.ويرفض القذافي الدعوات التي تطالبه بالتنحي وقلل من شأن قوة الانتفاضة التي تسعى لاسقاط حكمه الذي مضى عليه 41 عاما والتي أنهت سيطرته على شرق ليبيا وتقترب من العاصمة طرابلس.وقال القذافي في مقابلة مع شبكة تلفزيون (ايه.بي.سي) الامريكية وهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) "شعبي كله يحبنى. انهم مستعدون لان يموتوا دفاعا عني."ونفى القذافي استخدام سلاحه الجوي لمهاجمة المحتجين لكنه قال ان طائرات قصفت مواقع عسكرية ومستودعات للذخيرة. ونفى ايضا وجود مظاهرات وقال ان شبانا تلقوا مخدرات من القاعدة ولذلك خرجوا الى الشوارع.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل