المحتوى الرئيسى

أساتذة وطلاب «إعلام القاهرة» يطالبون بحل جميع اللجان البحثية وتفعيل انتخاب «القيادات»

03/01 19:19

تشهد كلية الإعلام بجامعة القاهرة عدداً من التحركات من جانب أعضاء هيئة التدريس والطلاب للمطالبة بانتخاب عميد الكلية، وإجراء انتخابات لاختيار المناصب القيادية بالكلية، بالإضافة إلى المطالبة بتصحيح الأوضاع المالية لأعضاء هيئة التدريس، فيما أصدرت الكلية بيانا يؤكد أنه بناء على اجتماع موسع مع الأساتذة تم التوافق على تاكيد الثقة فى عمادة الكلية. ودعا عدد من الطلاب والأساتذة بالكلية إلى وقفة احتجاجية فى أول يوم دراسى، الأحد المقبل، أمام مبنى الكلية للمطالبة بحل مجلس الكلية اعتراضا منهم على موقف عميد الكلية من شباب 25 يناير فى مقالاته بجريدة «روزاليوسف»، مشيرين إلى أنهم لن يستجيبوا لأى حوار مع عميد الكلية إلا بعد أن يستقيل، وفى حال رغبته فى الاستمرار يكون عن طريق التقدم لخوض الانتخابات. وأصدر أعضاء هيئة التدريس بالكلية بيانا بتوقيعاتهم، ومنهم الدكاترة: محمود خليل، وليلى عبدالمجيد العميدة السابقة، وعدلى رضا، المستشار الإعلامى لوزير التعليم العالى السابق، وشريف درويش اللبان، مدير دار النشر ومطبعة جامعة القاهرة، وأشرف صالح، رئيس قسم الصحافة، ونجوى كامل، وكيلة الكلية السابقة، طالبوا من خلاله بإعادة تفعيل نظام انتخاب القيادات داخل الكلية، مشيرين إلى ضرورة حل جميع اللجان المنوط بها إدارة العملية التعليمية والبحثية وإعادة تشكيلها بالانتخاب. وأكد الأساتذة ضرورة تصحيح الأوضاع المالية لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم من خلال دخول الكلية والتى تقدر بنحو 20 مليون جنيه سنويا من برامج التعليم المميز والدراسات العليا والتعليم المفتوح، مطالبين بأن يخصص 40% من الدخل لصالح تحسن أوضاع الأساتذة ماليا، على أن يخصص جزء آخر منها لتطوير البحث العلمى والعملية التعليمية. فى المقابل أصدرت إدارة الكلية بيانا عن عقد الدكتور سامى عبدالعزيز، عميد الكلية اجتماعا موسعا مع أعضاء هيئة التدريس، أكدوا خلاله رؤيتهم لتبنى سياسات الإصلاح السياسى والعلمى فى ضوء ثورة 25 يناير، ومنها تطوير قانون تنظيم الجامعات بما يحقق الاستقلالية والحرية الأكاديمية. وأضاف البيان: «فى خطوة حضارية استباقية على طريق الديمقراطية وشرعية اختيار القيادات على جميع المستويات تم التوافق على تأكيد الثقة فى عمادة الكلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل