المحتوى الرئيسى

مطالب بإقالة عميدَي كليتي "إعلام ودار العلوم" القاهرة

03/01 17:34

كتب- إسلام توفيق:ارتفعت وتيرة الاحتجاجات داخل جامعة القاهرة، فبعد أن استمرت ليومين داخل كلية دار العلوم، تحوَّلت إلى كليتي الإعلام والعلوم. ففي كلية دار العلوم، واصل لليوم الثالث على التوالي، أساتذة ومعيدو وطلاب كلية دار العلوم اعتصامهم أمام ساحة الكلية؛ للمطالبة بإقالة الدكتور محمد صالح، عميد الكلية، وحل مجلس الكلية، والتحقيق معهم في الفساد الذي تفشَّى في الكلية خلال الفترة الماضية. ولخَّص اليوم أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، مطالبهم بإصلاح التعليم والمناهج وإخضاعها للتقييم الشرعي وتطهيرها من المخالفات العقدية والأخلاقية وكلِّ ما يناقض الثوابت الإسلامية، وربط الدرس الجامعي بكتب التراث؛ بالإضافة إلى الطرق والآليات المعاصرة، وإصلاح الوضع الأخلاقي بالكلية؛ بالفصل بين الجنسين قدر المستطاع، والقضاء على ظاهرة المخادنة بين الطلبة والطالبات بالكلية، وما يقومون به من سلوكياتٍ غير شرعية تخدش الحياء. كما طالبوا بتكريم الشرفاء من الأساتذة والمعيدين والموظفين والطلاب ومعاقبة الفاسدين من كلِّ الطوائف، ونشر الوعي الديني الأخلاقي بين صفوف الطلاب وهيئة التدريس، وإنشاء لجان توعية دينية وثقافية والسماح لها بممارسة الأنشطة المختلفة، وتعيين المناصب القيادية بالكلية عن طريق الانتخابات الحرة وليس التعيين. وشدَّدوا على مطلبهم الأساسي بإقالة د. صالح ومجلس كليته، بعد إهداره المال العام، وتزايد "عنجهته" و"غطرسته" عليهم دون وجه حقٍّ. وفي كلية الإعلام، دعا عددٌ من الطلاب والأساتذة إلى وقفة احتجاجية أول يوم دراسي أمام مبنى الكلية؛ للمطالبة بحلِّ مجلس الكلية، اعتراضًا منهم على موقف د. سامي عبد العزيز، عميد الكلية، من ثورة شباب 25 يناير في مقالاته بجريدة (روز اليوسف)، واتهامه إياهم بأنهم ينفذون أجندات خارجية. كما دعوا إلى إعادة تفعيل نظام انتخاب القيادات داخل الكلية، مشيرين إلى ضرورة حل كل اللجان المنوط بها إدارة العملية التعليمية والبحثية وإعادة تشكيلها بالانتخاب، وتصحيح الأوضاع المالية لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم. فيما بدأ عددٌ من موظفي كلية العلوم احتجاجاتهم للمطالبة ببعض الحقوق المالية، من بينها صرف بدلات عدوى للعاملين في المعامل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل