المحتوى الرئيسى

الاحتجاجات العمالية تتواصل.. و«شفيق» يظهر وسط أصحاب المخابز.. ودعوة لإضراب فى المدارس

03/01 19:54

فى الوقت الذى استمرت فيه الاحتجاجات الفئوية فى القاهرة والمحافظات، فاجأ الدكتور أحمد شفيق، رئيس الوزراء، أصحاب المخابز المتظاهرين أمام وزارة التضامن، بالظهور وسطهم، لتهدئتهم والسماع إلى شكواهم، ووعدهم شفيق بحل مشاكلهم والتنسيق مع وزيرى المالية والتضامن لسرعة صرف المستحقات المالية، وتعديل عقود إنتاج الخبز المدعم، لتحقيق العدالة ومساعدة أصحاب المخابز على تحمل أجور التشغيل المرتفعة. ودعا اتحاد المعلمين المصريين إلى إضراب عام لكل معلمى مصر فى كل المدارس المصرية يوم الأحد 6 مارس، مطالبين بحد أدنى لأجور المعلمين يبدأ بـ1200 جنيه عند التعيين، مع منع المجموعات المدرسية والدروس الخصوصية، بعد أن أعلنوا رفضهم ما سموه «أكذوبة الكادر» لفشله فى تحقيق أى تحسن حقيقى لمستوى المعلم المادى أو المهنى، حسبما جاء فى نص الدعوة، التى حصلت «المصرى اليوم» على نسخة منها. وأبدى أعضاء رابطة معلمى أوسيم استياءهم من تصريحات وكيل مديرية التعليم بقنا، التى نفى فيها قوله بأنه «هيضرب التلاميذ بالجزمة»، قائلا إنه كان يقصد المعلمين وليس التلاميذ، وقال عادل إسماعيل، أحد أعضاء الرابطة، إن «الجزمة» التى ذكرها ستكون هدية المعلمين له، مؤكدا أن أخلاق الوزير الجديد لا تسمح له باستمرار وكيل الوزارة فى منصبه. يأتى ذلك فى الوقت الذى نظم فيه عشرات المعلمين من ذوى العقود المؤقتة ونظام المكافأة الشاملة، مسيرة أمام وزارة التربية والتعليم، مطالبين بتعيينهم دون أى شروط، وتظاهر المئات من المدرسين المؤقتين بالمعاهد الأزهرية أمام مقر مشيخة الأزهر للمطالبة بتثبيتهم، فيما حاصر ما يقرب من مائتى طالب بالثانوية العامة مبنى الوزارة، لليوم الثانى، مطالبين بتأجيل الامتحانات، نظرًا لأحداث ثورة 25 يناير وانشغالهم فى «اللجان الشعبية»، على حد تعبيرهم. وفى كلية الإعلام بجامعة القاهرة، دعا عدد من الطلاب والأساتذة بالكلية إلى وقفة احتجاجية يوم الأحد المقبل، للمطالبة بإقالة الدكتور سامى عبدالعزيز، عميد الكلية، العضو البارز بالحزب الوطنى، وإجراء انتخابات لاختيار المناصب القيادية بالكلية. وفى الإسكندرية، واصل طلاب كلية الطب البشرى بجامعة الإسكندرية، وقفاتهم الاحتجاجية لليوم الخامس على التوالى أمام مبنى القنصلية، (الذى يضم مكاتب العميد والوكلاء) بالمستشفى الجامعى اعتراضًا على عدم قيام إدارة الجامعة بإقالة الدكتور أحمد عثمان، وكيل الكلية لشؤون التعليم والطلاب من منصبه. وبعيدًا عن مطالب المعلمين والطلاب، واصل 1000 عامل وموظف فى شركة القاهرة للأدوية بشبرا، اعتصامهم لليوم الثالث، للمطالبة بحل مجلس إدارة الشركة، وزيادة الرواتب، وتثبيت المؤقتين، وتحقيق العدالة فى صرف الأرباح، وردت الإدارة على اعتصام العمال بمنحهم إجازة إجبارية 3 أيام، يتم خصمها من رواتبهم. ودخل المئات من العاملين فى شركة ممفيس لصناعة الأدوية فى اعتصام مفتوح للمطالبة برحيل جميع المستشارين بالشركة، ورؤساء القطاعات، وزيادة الحوافز، وفقا لقرارات الشركة القابضة وتعديل الأخطاء المتعلقة بالأجور والدرجات الوظيفية لجميع العاملين بالشركة وحل مشاكل العمالة اليومية والعقود الخاصة بالتأمينات ومدة الخدمة. وتظاهر المئات من أئمة المساجد والدعاة أمام مقر وزارة الأوقاف للمطالبة بالقضاء على الفساد فى الوزارة، ورفع رواتبهم وتحسين ظروفهم المعيشية، والحفاظ على هوية مصر الإسلامية. واعتصم العشرات من العاملين فى شركة الإسكندرية للفيبر، أمام مقرها فى منطقة النهضة بالعامرية، للمطالبة بزيادة الرواتب وتدشين لجنة نقابية وصرف الحوافز، فيما نظم العشرات من العاملين فى شركة المياه الغازية «كراش» اعتصامًا، أمام مقرها بمنطقة العامرية للمطالبة بزيادة الرواتب. وواصل العشرات من العاملين فى شركات هاندى للصناعات الورقية، والدخيلة للحديد والصلب «حديد عز»، وقفاتهم الاحتجاجية، بينما منحت شركة مساهمة البحيرة عمالها وموظفيها البالغ عددهم نحو 5 آلاف عامل إجازة لمدة أسبوع إثر فشلها فى توفير رواتبهم الشهرية. واحتشد المئات من موظفى هيئة البريد بقطاع غرب الدلتا أمام مبنى مركز حركة بريد محطة مصر، لليوم السابع على التوالى للمطالبة بتحسين أوضاعهم المالية، مرددين هتافات ضد رئيس مجلس الإدارة المهندس هانى محمود. ونظم أهالى عدد من شهداء ثورة 25 يناير وقفة احتجاجية أمام المستشفى الجامعى «الأميرى»، متهمين إدارة المستشفى بـ«الإهمال الجسيم» وعدم القيام بالدور المنوط بهم لإسعاف مرضاهم، خاصة بعد وفاة حالتين جديدتين الثلاثاء داخله، بينما نظم المئات من العاملين بشركة «إسكندرية للأدوية» اعتصاماً أمام مقر الشركة للمطالبة بزيادة الرواتب والحوافز. وفى الشرقية، تظاهر نحو 10 آلاف مزارع بمنطقة العباسة بمركز أبوحماد، احتجاجا على بيع هيئة الإصلاح الزراعى أراضيهم، دون علمهم، على الرغم من امتلاكهم عقوداً تفيد بتملكهم الأراضى البالغة نحو 5000 فدان. فيما تظاهر نحو 1000 من أصحاب المحال بمدينة أبو كبير، احتجاجا على توقيع شرطة الإشغالات غرامات عليهم. وفى جنوب سيناء، اعتصم نحو 500 من العاملين بجهاز الشرطة، أمام مستشفى شرم الشيخ الدولى، للمطالبة بالحصول على إجازات 15 يوما فى الشهر، وصرف الحوافز، وفى نويبع، نظمت مجموعة من البدو والوافدين، وقفة احتجاجية، أمام مجلس المدينة، للمطالبة بتقنين أوضاعهم ومنحهم أراضيهم وإلغاء حق الانتفاع ورفع مكافأة جذب العمالة إلى 200% لصعوبة المعيشة وارتفاع الأسعار بنويبع. وفى الإسماعيلية، اعتصم المئات من العاملين بشركة الإسماعيلية للدواجن، للمطالبة بتحسين الأجور.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل