المحتوى الرئيسى

أحداث الجوار تقض مضجع السعودية

02/28 23:00

الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز بعد عودته من رحلة علاج في الخارج (الفرنسية)اعتبر تقرير لمركز ستراتفور الإستراتيجي في واشنطن أن الاضطرابات التي تشهدها بعض الدول المجاورة للمملكة العربية السعودية والدعوات المطالبة بالإصلاح السياسي في المنطقة تقض مضاجع السلطات السعودية. ورأى التقرير أن هذه الاضطرابات والدعوات جاءت في زمن غير موات بسبب الانتقال الوشيك للسلطة في المملكة نظرا لكبر سن القيادة السعودية الحالية، وأنه يمكن لمثل هذه الدعوات أن تخل بالتوازن الدقيق بين الأسرة الحاكمة والعلماء، وأن تعلي من شأن الشيعة في السعودية إذا ما اتخذت خطوات لإصلاح النظام. احتجاجات البحرين حسب التقرير الأميركي تراقبها السعودية بحذر وتوجس (الأوروبية)عدوى البحرينوأضاف تقرير مركز ستراتفور -المقرب من دوائر الاستخبارات الأميركية- أن السعودية تساورها مخاوف حقيقية من أن تصل الاضطرابات الإقليمية المحيطة بها إلى أراضيها. وحسب المصدر نفسه فإن البحرين -التي تشهد احتجاجات ضد الحكومة منذ 13 فبراير/شباط الحالي- تشكل مصدر قلق خاص للرياض خصوصا أن هذه الاحتجاجات يقودها الشيعة في مملكة البحرين. ويرى التقرير أن الرياض تشعر بقلق شديد من ازدياد جرأة النشاط السياسي الشيعي في البحرين التي وصفها بالخاصرة الشرقية للسعودية، معتبرا أنها متضايقة من تنامي النفوذ الإيراني في البحرين والخليج العربي عامة. ويخشى السعوديون -حسب التقرير- أن تستخدم إيران نفوذها على الشيعة في البحرين فتعمل من أجل قلب ميزان القوى في منطقة الخليج العربي، وهو ما يعد تهديدا مباشرا للسعودية التي يشكل الشيعة 20% من مجموع سكانها، ويتركزون في المنطقة الشمالية الشرقية قرب البحرين. ثورة ليبيا هي أيضا مصدر قلق للنظام السعودي حسب ستراتفورليبيا واليمنوإضافة إلى ذلك يؤكد التقرير أن الثورة الشعبية التي تشهدها ليبيا منذ نحو أسبوعين تثير قلقا في السعودية، لأن العقيد معمر القذافي -الذي يطالب الثوار برحيله عن الحكم- بنى النظام السياسي والاجتماعي في بلاده على روابط عائلية وقبلية كما هو الحال في السعودية. وذكر أن الانشقاقات في نظام القذافي وانفضاض القبائل عنه يذكران السعودية بأهمية الدعم القبلي في إبقاء النظام السياسي هناك. وتضيف الاحتجاجات التي تشهدها اليمن -الجارة الجنوبية للمملكة- مزيدا من النار إلى المخاوف السعودية، خاصة أن هذا البلد هو في النهاية مجتمع قبلي على غرار المجتمع السعودي. ولا ينسى السعوديون أيضا أن اليمن شكل منطلقا حاول من خلاله "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" شن هجمات على المملكة العربية السعودية. كما أن جماعة "الحوثيين" التي تقاتل الجيش اليمني في شمال البلاد كانت لها معارك مع الجيش السعودي أيضا، وهي جماعة ترى السعودية أنها مدعومة من إيران، وتخشى أن يستغل الحوثيون الوضع ويتسللوا إلى مدينة نجران الواقعة جنوب غرب المملكة قرب الحدود اليمنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل