المحتوى الرئيسى
alaan TV

التماس بشأن الإفراج عن خيرت الشاطر وحسن مالك

02/28 22:38

    لجنة الحرياتبالنقابة العامة للمحامين إلى/ المجلس الأعلى للقوات المسلحةتحية تقدير و احترام،،،،،مقدمه لسيادتكم/ جمال الدين تاج الدين حسن..............المحامى"أمين عام لجنة الحريات بالنقابة العامة لمحامين مصر"في البداية أتوجه لكم بأسمى معاني الشكر والامتنان لموقفكم المُشرِّف والعظيم من الثورة المصرية وانتفاضة شعب مصر ضد الظلم والفساد، وأشكر لكم انحيازكم للشعب المصري وإرادة جماهير المصريين الذين طالبوا بإسقاط نظام الفساد والظلم والمحسوبية. وأتشرف بعرض الآتي:-• في ديسمبر 2006م أحال الرئيس السابق محمد حسني مبارك بصفته الحاكم العسكري للبلاد كل من: 1- محمد خيرت سعد عبد اللطيف الشاطر 2- حسن عز الدين يوسف مالكفي القضية 963 لسنة 2006م أمن دولة عليا، والـتي أحيلت إلى القضاء العسكري برقم 2 لسنة 2007 ضمن 40 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين ورجال أعمال إلى المحاكمة العسكرية الاستثنائية؛ حيث أوضح مكتب الحاكم العسكري برئاسة الحكومة المصرية في بيان صحفي أنه تمت إحالة المتهمين إلى القضاء العسكري لاتهامهم بقيادة جماعة محظورة تعمل على قلب نظام الحكم، وتعطيل العمل بالدستور وغسيل الأموال. تم الإحالة بعد حصول الإخوان على 3 أحكام بالبراءة من المحاكم المدنية، ولكن تم إحالتهم للمحاكم العسكرية الاستثنائية لمعاقبتهم سياسيًّا. وفي أبريل 2008ن حُكم عليهما بالسجن 7 سنوات، وتمَّت مصادرة أموالهما هما وأسرتهما. • أصدرت محكمة الجنايات حكمًا في 28/1/2007م بإخلاء سبيل جميع المعروضـــين عليها، وبدلاً من أن تقوم وزارة الداخلية (برئاسة الوزير السابق/ حبيب العادلي) بتنفيذ الحكم سالف الإشارة إليه، أصدرت قرارًا ( بإيعاذ وتدبير من رأس النظام السابق) باعتقال جميع الأشخاص الذين أخلت المحكمة سبيلهم، ثم صدر قرار رئاسي بإحالة القضية إلى القضاء العسكري لحرمان المتهمين من المثول أمام القاضي الطبيعي وتفويت فرصة الاستئناف أو النقض؛ الأمر الذي يؤكد سياسية الاتهام وعدم إعمال وجه العدالة في القضية التي اتهمنا فيها. • إن الاتهام الموجه إليهما باتهامهما ظلمًا بغسيل الأموال دون أي دليلٍ أو حتى شبــــهة ودون اعتبارٍ للإجراءات الجنائية التـي ينظمها القانون في هذا الشأن بالمخالفة لقانون غسيل الأموال رقم 80 لسنة 2002م.. إنه اتهام ملفق لا سند له، ولا دليل عليه ، وإنما الغرض منه إبعادهما عن الساحة في ذاك الوقت الذي كانت شهدت فيه مصر تغييرات دستورية لتقييد الحريات، وتزييف الانتخابات، وتفصيل المواد الدستورية على مقاس نجل الرئيس السابق. وتلك نبذة عنهما والتى تنبأ بمكانتهما في المجتمع المصر ى بل المجتمع العربى بأسره المهندس/ محمد خيرت سعد عبد اللطيف الشاطر • حاصل على بكالوريوس الهندسة- جامعة الإسكندرية عام 1974 • حاصل على ماجستير الهندسة- جامعة المنصورة • حاصل على ليسانس الآداب جامعة عين شمس- قسم الاجتماع • حاصل على دبلوم الدراسات الإسلامية معهد الدراسات الإسلامية • حاصل على دبلوم المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية- كلية الاقتصاد والعلوم السياسية- جامعة القاهرة • حاصل على دبلوم إدارة الأعمال- جامعة عين شمس • حاصل على دبلوم التسويق الدولي- جامعة حلوان الأستاذ/ حسن عز الدين يوسف مالك• تخرج في كلية التجارة جامعة الإسكندرية.• انتخب رئيسًا لجمعية رجال الأعمال الأتراك بمصر باعتباره رجلاً يساهم في التنمية التجارية التركية. •  أرسل السفير التركي- بعد اعتقاله- اعتراضًا لوزير التجارة والصناعة محمد رشيد. • كان من أوائل مَن افتتح معارض للسلع المعمرة • ومن أوائل مَن حصل على توكيلات لمحلات عباءات • ومن أوائل مَن صنع الكمبيوتر بمصر. المجلس الموقرلقد تعرَّض المهندس/ محمد خيرت سعد عبد اللطيف الشاطر يوم 26/2/2011م لأزمة قلبية بعنبر 2 فى سجن مزرعة طرة، نتيجة التضييق عليه خلال الأيام الماضية، ورفضت إدارة السجن أسرة المذكور من زيارته.. السادة المحترمون أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة،، لا يسعني إلا أن أُقدِّم لكم ولقواتنا المسلحة المصرية خالص التقدير والاحترام، على مجهوداتكم الوطنية المخلصة، التي لمسها الشعب المصري بكافة مكوناته وأطيافه، عقب الفوضى غير المسبوقة التي شهدتها مصر الحبيبة، بعد الانفلات الأمني شبه المنظم، وما صاحب هذه الفوضى من عمليات ترويع للآمنين من أبناء هذا الشعب، وشيوع جرائم الإستيلاء والنهب للمتلكات العامة والخاصة. إن موقف القوات المسلحة المُشرف الذي تمثل في حماية المواطنين المصريين، واستعادة ثقتهم في الشعور بنعمة الأمن والأمان، وعدم التعرض للمتظاهرين من شبابنا وفتياتنا أثناء المظاهرات المليونية المطالبة بالتغيير والإصلاح، والتحول الديمقراطي والتأكيد على مدنية الدولة المصرية، زاد من ثقة شبابنا وشعبنا بأنكم الدرع الواقي للوطن والمواطنين وقت الأزمات الحرجة والمصيرية، إننا إذ نتقدم إليكم بإلتماسنا هذا إنما نطالبكم بتأكيد ما سبق وأن أعلنتموه على مرآى ومسمع من العالم كله (الإفراج عن المعتقلين السياسيين) وكلنا يحذونا الأمل فيكم لتطبيق العدل الذي افتقدناه لثلاثة عقود كاملة " وإنا لعدالكتم لمقدرون"" والله غالب علي أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون " لذلكنلتمس منكم إطلاق سراح كل من:-1- محمد خيرت سعد عبد اللطيف الشاطر 2- حسن عز الدين يوسف مالك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل