المحتوى الرئيسى

> قلق بين المتعاملين بالبورصة بعد تجميد أسهم 50 رجل أعمال متهمون بالفساد

02/28 22:15

تعاود البورصة المصرية اليوم العمل بعد نحو شهر من التوقف، يحدوها في ذلك الاستقرار النسبي في عمل البنوك، والقطاعات الاقتصادية المختلفة، وبينما تبدو في الأفق فرص للنمو والعودة إلي الأرباح، إلا أن الخبراء والمحللين الفنيين يتوقعون ألا تستمر جلسة اليوم لأكثر من الساعة نظرا للتحركات البيعية المكثفة التي ستزيد من خسائر الأسهم. ورغم التوقعات السلبية لجلسة اليوم إلا أن معطيات السوق تؤكد إمكانية تعويض نحو 50% من الخسائر التي مني بها الشركات والمستثمرون خلال أيام قليلة نظرا لأن البيع المكثف سيجعل أسعار الكثير من الأسهم مغرية للشراء وهو ما من شأنه دفع البورصة للارتفاع مجددا. وأشار الخبراء إلي أن أهم المؤثرات التي يمكن أن تعرقل من نمو الأرباح في البورصة التراجع الذي ستشهده شركات مثل حديد عز وبالم هيلز نظرا للتحقيق مع المغربي وعز في قضايا فساد، وفي سياق متصل قام البنك المركزي أمس بتجميد أرصدة رجل الأعمال ياسين منصور البنكية دون الأسهم، وطبقا للمحللين فإنه تم توقيع عقوبة تجميد الأسهم لنحو 50 رجل أعمال أهمهم جرانة والمغربي وعز. ويشير محمد النجار - محلل فني بشركة المروة لتداول الأوراق المالية - إلي أن البورصة مؤهلة خلال أيام لتعويض نحو 50% من الخسائر التي منيت بها في يومي 26 و27 يناير، إلا أنه توقع أن تشهد تراجعا في تداولات اليوم، وقال النجار: «إن جميع الأسهم بالسوق يتوقع ارتفاعها خلال الأيام القليلة المقبلة فيما عدا أسهم الشركات التي يمتلكها رجال أعمال يخضعون للتحقيق في قضايا الفساد، وذلك رغم أن الذمة المالية للأفراد تنفصل عن الذمة المالية للشركات». أما محمد ماهر - المحلل بشركة برايم لتداول الأوراق المالية - فتوقع ألا تستمر جلسة اليوم لأكثر من ساعة وسيتم التوقف نظرا للهرولة علي البيع إلا أنه أكد أنه من المتوقع أن تعاود السوق الاستقرار يوما بعد يوم، مشيرا إلي أن هناك نحو 50 رجل أعمال تم تجميد الأسهم التي يستثمرون فيها نظرا لخضوعهم للتحقيق في عدد من قضايا الفساد وهذه الأسهم ستكون محجوبة عن التداول أو البيع والشراء لحين الفصل في القضايا المنظورة، مشيرا إلي أن البنك المركزي قام أمس بتجميد أرصدة رجل الأعمال ياسين منصور البنكية في حين لم يتم تجميد أسهمه. ويشير ماهر إلي أن أهم الأسهم المؤهلة للصعود خلال الأيام القليلة المقبلة هي أسهم البنوك نظرا لأن معطيات السوق تعطي مؤشرات بإمكانية ارتفاع أرباح الإقراض إضافة إلي الاستقرار النسبي الذي تمر به هذه المؤسسات بعد وعد البنك المركزي بحل مشكلات الموظفين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل