المحتوى الرئيسى

قاض مصري : توجد ضمانات كافية لحرية ونزاهة الانتخابات

02/28 22:03

القاهرة (رويترز) - قال قاض مصري مسؤول عن لجنة لتغيير الدستور قبل اجراء انتخابات في غضون ستة أشهر يوم الاثنين ان التعديلات التي وافقت عليها اللجنة توفر ضمانات قانونية كافية لاجراء انتخابات حرة ونزيهة.وتفتح التغييرات المقترحة الباب امام المنافسة على منصب الرئيس الذي شغله حسني مبارك لمدة 30 عاما وتقيد تولي المنصب بفترتين رئاسيتين مدة كل منهما أربع سنوات وتضمن اشرافا قضائيا على الانتخابات.وقال المستشار طارق البشري لرويترز "من ناحية الاحكام الدستورية وأحكام التنظيم القانوني من وجهة نظرنا هذه ضمانات كافية" لاجراء انتخابات حرة ونزيهة. وأضاف ان هذه هي التغييرات التي هناك حاجة اليها لفترة انتقالية.وستسهل الاصلاحات المقترحة على المصريين كثيرا خوض انتخابات الرئاسة وأزالت القيود التي كانت تجعل من المستحيل تقريبا على أي شخص خوض الانتخابات غير اعضاء الحزب الوطني الحاكم وأعضاء احزاب المعارضة الضعيفة والتقدم بمرشح للمنصب.وقال البشري في مقابلة "أهم قيد على سلطات الرئيس في أي جمهورية ليس حجم السلطات التي لديه وانما الوقت الباقي له."وقال انه سيكون هناك أيضا دستور جديد وهو طلب يقول كثير من المصريين ان البلد يحتاج اليه مضيفا ان التعديلات المقترحة تفوض باجراء اصلاحات دستورية شاملة تكون لها الاولوية ويقرها في نهاية الامر برلمان منتخب.وقال البشري "هنا قيد الزمن مهم جدا بالنسبة للرئيس. والقيد يتعلق بأمرين أولا قيد الوقت وانه من أول يوم سيكون مشغولا والدولة مشغوله بوضع دستور جديد."وأضاف البشري ان الاستفتاء سيحدد في الشهر القادم بمجرد ان تنتهي المناقشات العامة وقال انه يعتقد بالفعل "ان الفترة لن تزيد على اسبوعين الى ثلاثة اسابيع" من الان.وسيكون الانتخاب ببطاقة الرقم القومي وليس ببطاقات النظام الانتخابي المربكة التي يقول ناشطو المعارضة والناخبون انها تثنيهم عن المشاركة وسيشرف عليها القضاء.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل