المحتوى الرئيسى

إسلاميون في موريتانيا يطالبون بتعديلات دستورية لتجنب الثورات الشعبية

02/28 21:51

 تقدم حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) في موريتانيا، اليوم الاثنين، بوثيقة سياسية تحت عنوان "إصلاح قبل فوات الأوان"، اقترح فيها تعديلات دستورية جذرية وعميقة، قال إنها "ستجنب موريتانيا العواصف والهزات" التي يشهدها العالم العربي.وقال محمد جميل ولد منصور، رئيس الحزب ذي التوجه الإسلامي، في مؤتمر صحفي بنواكشوط، إنه يجب "الشروع في تعديل عميق للدستور يستهدف مزيدًا من اللامركزية، وتوزيع السلطات، ويبدل بالنظام الرئاسي ذي القابلية الواضحة للاستبداد النظام البرلماني الذي يعطي أكثر الصلاحيات التنفيذية لرئيس وزراء مسؤول أمام البرلمان، ويعطي للبرلمان سلطة أقوى وأوضح للرقابة والتحقيق".واعتبر الإسلاميون أن السبب الرئيس لما تعيشه البلاد من أزمات ومشكلات في هذه المرحلة يرتبط بشكل كبير بالأسلوب الانفرادي لإدارة الدولة الذي تكرس في فترة حكم الرئيس الحالي.وقال رئيس الحزب: إن ما حدث في تونس ومصر أمر مبارك ومفيد للدولتين وللأمة ، مؤكدًا في الوقت نفسه أن الإصلاح ما زال ممكنا في موريتانيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل