المحتوى الرئيسى

كلينتون تحذر من احتمال حصول ارهابيين على مواد انشطارية

02/28 21:46

جنيف (رويترز) - حذرت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الاثنين من احتمال سقوط مواد انشطارية تستخدم في صنع القنابل في ايدي ارهابيين ودعت الى اجراء مفاوضات دولية فورية لوقف انتاج تلك المواد.وفي كلمة لها في مؤتمر نزع السلاح حثت كلينتون المنتدى التابع للامم المتحدة على انهاء تجميده للمحادثات المتعلقة بالمواد الانشطارية ولمحت الى أن واشنطن ربما تبحث القضية في سياق اخر مالم تحدث انفراجة عما قريب.وقال كلينتون في المنتدي الذي يضم 65 دولة في جنيف "اذا كنا جادين بشأن تقليل امكانية سقوط المواد الانشطارية في أيدي ارهابيين فلابد أن نقلل الكمية المتاحة من تلك المواد."واضافت "بينما اتحدث تقوم اجهزة الطرد المركزي حول العالم في انتاج المزيد من اليورانيوم المخصب. كم كبير منها لفئة الاسلحة. ويجري انتاج البلوتونيوم بكثافة في مفاعلات حول العالم ويفصل عن الوقود المستتنفد في منشات اعادة المعالجة." وقدرت كلينتون عدد القنابل النووية في العالم بعشرين ألف قنبلة.وقالت كلينتون ان وضع معاهدة لخفض المواد الانشطارية سيكون خطوة مهمة على طريق عالم خال من الاسلحة النووية وهو شيء نادى به الرئيس الامريكي باراك اوباما في براج قبل قرابة عامين.وكانت الولايات المتحدة وروسيا وافقتا العام الماضي على خفض رؤوسهما النووية الاستراتيجية المنشورة طبقا لمعاهدة ستارت الجديدة ويبحثان حاليا مزيدا من الخفض في الاسلحة التكتيكية والتي لم يتم نشرها.لكن كلينتون قالت ان دولة واحدة لم تحددها بالاسم وصفتها بأنها "صديق وشريك للولايات المتحدة" تعوق الاجماع الذي تطلبه الولايات المتحدة للبدء في مفاوضات المواد الانشطارية في جنيف والبناء على قوة الدفع هذه.ويقول دبلوماسيون ومسؤولون بالامم المتحدة ان باكستان هي التي تحول دون تحقيق اجماع في مؤتمر نزع السلاح. وقد تتم المفاوضات بشأن المواد الانشطارية خارج منتدى جنيف في جلسات ثنائية او مجموعات صغيرة.وترى باكستان ان مخزونات المواد الانشطارية القائمة لابد وان تدرج في المفاوضات من اجل مواجهة التفوق الاستراتيجي الملحوظ للهند.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل