المحتوى الرئيسى

استمرار غطرسة وإرهاب الداخلية للمواطنين بالمعادي

02/28 21:21

كتبت- رضوى سلاوي:واصلت قوات الشرطة غطرستها المعتادة في التعامل مع المواطنين، وتهديداتها للأهالي بدعوى إعادة الانضباط إلى الشارع؛ حيث قامت حملة مكونة من 4 سيارات شرطة يقودها موكب من الضباط والعساكر وعلى رأسهم مأمور قسم المعادي اليوم بالنزول إلى منطقة دجلة، ورفعوا الأسلحة في وجوه المواطنين، في محاولةٍ لبثِّ الخوف وإثارة الذعر في قلوب المواطنين؛ الأمر الذي قوبل من الأهالي بالرفض والغضب من استمرار المعاملة السيئة لضباط الداخلية مع المواطنين الذين أكدوا أن الداخلية لن ولم تتغير طريقتها في التعامل مع المواطنين. وشهدت منطقة المعادي في الأيام الماضية مزيدًا من توتر العلاقة بين أفراد الشرطة والمواطنين؛ حيث قام أحد ضباط الداخلية منذ 4 أيام بإطلاق الرصاص على سائق ميكروباص إثر مشادة بينهما، قام على إثره المواطنون بضرب الضابط والتحفظ عليه وتسليمه إلى قوات الجيش. ويعتبر قسم شرطة المعادي من أسوأ أقسام الشرطة التي تعاملت مع المتظاهرين في ثورة الغضب؛ حيث قامت قوة الشرطة بالقسم بإطلاق الرصاص الحي على المواطنين بالشوارع المحيطة به، كما استعانوا بقناصة السفير الصهيوني الذين قاموا بقنص الأهالي من الشرفات والشوارع المحيطة، وإطلاق الرصاص عليهم؛ ما تسبب في وقوع عشرات الشهداء؛ وذلك لحماية منزل السفير الصهيوني والقريب من قسم المعادي. من جانبه، طالب د. عبد الفتاح رزق، مرشح الإخوان السابق في انتخابات مجلس الشعب السابق، بفضح أحداث جمعة الغضب، وما تم من جانب قسم شرطة المعادي وتواطؤه ضد الأهالي والمتظاهرين وتسببهم في سقوط العديد من الشهداء. كما دعا أهالي المنطقة إلى التقدم ببلاغٍ إلى النائب العام عن تلك الوقعة، والتصدي لمحاولات الإرهاب التي تمارسها الشرطة على المواطنين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل