المحتوى الرئيسى

بالفيديو.. أبو العلا ماضي لـ(الشروق): الحزب الوطني سيعود من جديد تحت مسمى (حزب الحرية)

02/28 21:19

 بعد رفض استمر 15 عامًا، وافقت محكمة القضاء الإداري على الترخيص لأول حزب سياسي إسلاميّ التوجه، هو "حزب الوسط الجديد"، واعتبرته شرعيًّا وقائمًا منذ اليوم السبت 19 يناير 2011."الشروق" التقت المهندس أبو العلا ماضي، وكيل مؤسسي الحزب الحاكم، وأجرت معه حوارًا مطولاً حول العديد من التطورات السياسية الراهنة، ورؤيته لمستقبل البلاد.. والذي أكد في حواره "أن الخريطة السياسية المصرية القديمة قد تهالكت وانتهت بثورة 25 يناير"، وسيتم إعادة تشكيل الخريطة السياسية متوقعًا صعود أحزاب وتيارات جديدة غير التي كانت قائمة قبل ثورة 25 يناير.وفيما يتعلق بتوجه الجماعة الإسلامية والإخوان المسلمين والسلفيين لتشكيل أحزاب سياسيه مدنيه ذات مرجعيه إسلاميه، قال ماضي: "إنه مؤمن بتعدد المنابر السياسية للإسلاميين"، معتبرًا أنه سوف يثري الحياة السياسية.في الوقت نفسه، يرى ماضي أن أهم إنجازات ثوره 25 يناير، ما أطلق عليه: "تصالح بين الشعب والسياسية"، مشددًا في الوقت نفسه على أن الائتلافات التي ظهرت ومجلس أمناء الثورة هياكل سياسية جيدة، لكنها لا تعبر إلا عن 5% فقط من الكوادر التي قامت بالثورة، بحسب قوله.وحذر المهندس أبو العلا ماضي من أن هناك كوادر من الحزب الوطني قامت بصرف مليار جنيه، وكونت تكتلات في الصعيد وبعض المناطق، وجمعوا أموالا من كل المناطق لتكوين حزب جديد تحت اسم "حزب الحرية"، مشيرًا إلى أنهم على صلة وطيدة بجمال مبارك وصفوت الشريف، وكل كوادر الحزب الوطني التي يرفضها الشعب المصري.تابع حوار المهندس أبو العلا ماضي لـ"الشروق"..  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل