المحتوى الرئيسى

مثقفون مصريون يرفضون وزير الثقافة رغم دعوته للحوار مع معارضيه

02/28 21:15

القاهرة (رويترز) - يواصل مثقفون وفنانون مصريون الاعتراض على اسناد وزارة الثقافة الى محمد الصاوي بحجج منها رفضهم وزارة أحمد شفيق الذي أقسم اليمين أمام الرئيس المخلوع حسني مبارك وقولهم ان الصاوي كان منتميا بشكل أو اخر للحزب الوطني الذي ظل يحكم البلاد حتى تولي الجيش شؤون البلاد يوم 11 فبراير الجاري.وكان مثقفون وفنانون مصريون بدأو يوم الاحد وقفة احتجاجية قالوا انها ستستمر أمام وزارة الثقافة لمطالبة الصاوي بالاستقالته.والصاوي مؤسس مركز (ساقية الصاوي) الذي نظم في السنوات السابقة أنشطة ثقافية وفنية.وقال الصاوي يوم الاثنين لوكالة أنباء الشرق الاوسط الرسمية انه لم يغضب من رفض "بعض المثقفين... هذا المناخ يجب أن يسود مصر ويجب أن يعبر كل طرف عن رأيه بمنتهى الحرية في رفض أو قبول الشخصيات العامة."ودعا المختلفين معه الى الحوار معه ومناقشته في أسباب رفضهم له.ولكن المتظاهرين واجهوا الصاوي يوم الاحد قائلين انه "عدو للثقافة.. الثقاقة المصرية أكبر منه بكثير" ورفض كثير منهم الحوار معه بحجة أن النقاش "اعتراف بشرعيته."وخرج الصاوي من مكتبه يوم الاحد فقال له أحد المتظاهرين "أنت منعت عرض أفلام قصيرة (في ساقية الصاوي) وافقت عليها الرقابة بحجة أن فيها مشاهد غير أخلاقية" واتهمه اخر بالغاء ندوة عن النكتة السياسية للمفكر الراحل عبد الوهاب المسيري المنسق العام الاسبق للحركة المصرية من أجل التغيير (كفاية).ووقف الوزير الجديد حائرا بين المتظاهرين وقال ان لديه " ملفات فساد (تخص بعض قطاعات الوزارة") فقالت له الكاتبة سمر ابراهيم "قدمها حالا (للجهات الرقابية) واستقيل."وقال المخرج السينمائي مجدي أحمد علي ان المثقفين والفنانين حريصون "على التغيير الحقيقي لنظام الحكم وتغيير رئيس الوزراء أحمد شفيق ووزراء الخارجية والداخلية والعدل ويجب أن تظل وزارة الثقافة خالية كوسيلة ضغط من أجل هذا التغيير."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل