المحتوى الرئيسى

العاهل السعودي يرأس اجتماعا للحكومة ولا مؤشر على تعديل وزاري

02/28 20:48

الرياض (رويترز) - ترأس العاهل السعودي الملك عبد الله أول اجتماع للحكومة يوم الاثنين اثر عودته الى البلاد بعد ثلاثة أشهر في الخارج للعلاج دون أي مؤشرات على اجراء تعديل في الحكومة أو اصلاحات طالب بها نشطون.وعاد الملك عبد الله الذي يبلغ من العمر نحو 87 عاما من رحلته العلاجية يوم الاربعاء وكشف عن مجموعة منح قيمتها 37 مليار دولار للسعوديين في محاولة فيما يبدو لتجنيب أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم موجة من الاحتجاجات تجتاح الدول العربية.وتجنبت السعودية حليفة الولايات المتحدة الاحتجاجات الضخمة المناهضة للحكومة حتى الان لكن الضغوط تتزايد على القيادة مع استمرار مطالبة نشطاء بدور أكبر في المملكة التي لا يوجد بها برلمان منتخب أو أحزاب سياسية.ويتوقع محللون ودبلوماسيون ان يجري الملك تغييرات في حكومته حيث يوجد وزراء يتولون مناصبهم منذ عدة عقود. وقد يعلن أيضا عن انتخابات بلدية جديدة استجابة لنداءات بالتغيير.وفي بيان نقلته وكالة الانباء السعودية لم يشر مجلس الوزراء الى أي اصلاحات سياسية واكتفى بالقول ان المنح التي سيقدمها العاهل ستوفر أكبر قدر من النماء والرفاهية.ولم يشر البيان أيضا الى الاحتجاجات في الدولتين الخليجيتين المجاورتين سلطنة عمان والبحرين. ويقول محللون ان السعوية تراقب عن كثب الاحداث في البحرين حيث تظاهرت الغالبية الشيعية ضد الحكومة السنية الحليفة للسعودية. ويتركز الشيعة السعوديون في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط قرب البحرين ويريدون أيضا اصلاحات.وقال محلل سعودي انه مازال يتوقع تعديلا وزاريا يجري قريبا لكن الملك يواجه قضية صعبة يتعين عليه فيها الموازنة بين مطالب الاصلاحيين والامراء المحافظين.وقال المحلل الذي طلب عدم نشر اسمه "انها مهمة بالغة التعقيد لكنني أعتقد انها يجب الا تستغرق وقتا طويلا لان الناس يريدون بعض التغيير والا فان الالتماسات لن تتوقف."ويقول دبلوماسيون ان القضية معقدة خاصة وأن قضية الخلافة تلوح في الافق لان الملك يبلغ نحو 87 عاما. وخليفته ولي العهد الامير سلطان أصغر منه ببضع سنوات فقط وأمضى أيضا فترات طويلة في الخارج للعلاج.وعلى مدى 60 عاما تقريبا يحكم السعودية جيل واحد من ابناء مؤسس الدولة الملك عبد العزيز ال سعود.من أولف ليسنج

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل