المحتوى الرئيسى

كلينتون: حان الوقت لرحيل القذافي مع تكثيف جهود دولية

02/28 23:19

جنيف (رويترز) - اتهمت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الاثنين الزعيم الليبي معمر القذافي باستخدام "مرتزقة وبلطجية" لقمع انتفاضة شعبية بينما ناقش قادة العالم خطوات جديدة لعزله والاطاحة به.وقالت كلينتون في كلمة أمام مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جنيف "رأينا قوات الامن التابعة للعقيد القذافي تفتح النار على المحتجين المسالمين. استخدموا الاسلحة الثقيلة ضد مدنيين عزل. تم اطلاق المرتزقة والبلطجية لمهاجمة المتظاهرين."واضافت "بتصرفاتهم هذه فقدوا الشرعية ليحكموا. وشعب ليبيا أعلنها صريحة.. حان الوقت لرحيل القذافي الان وبلا مزيد من العنف او الابطاء."ويبحث عدد كبير من وزراء الخارجية من دول مختلفة حول العالم يشاركون في جلسة رفيعة المستوى لمجلس حقوق الانسان العالمي في جنيف الخطوات التالية للضغط على القذافي التي فجرت محاولاته العنيفة لسحق انتفاضة مستمرة منذ اسبوعين ضد حكمه الذي دام 41 عاما غضبا دوليا عارما.وبحثت دول اوروبية تشتري معظم صادرات ليبيا من النفط فكرة تجميد المدفوعات مؤقتا لتجنب وصولها الى نظام القذافي وكانت استراليا من الدول التي دعت الى فرض منطقة حظر طيران فوق الدولة الواقعة في شمال افريقيا.وقالت كلينتون ان المنفى من الخيارات المتاحة أمام القذافي لكن يتعين محاسبته على عنف الحملة الصارمة.وقالت "نريد ان ينتهي العنف. اذا أمكن انهاء العنف من خلال مغادرته وانهاء القتل لكثير من الناس الذين يحاولون التأكيد على حقوقهم فان هذا قد يكون خطوة جيدة." وأضافت "لكن بالطبع نعتقد ان المحاسبة يجب ان تتم على ما فعله."وقال مسؤولون أمريكيون ان عقوبات الامم المتحدة والولايات المتحدة على القذافي وأنصاره الرئيسيين قد تؤدي الى تخلي حلفاء القذافي المتبقين عنه وحسم مصيره السياسي.وقال مسؤول امريكي طلب عدم نشر اسمه "نحن بحاجة الى استخدام الادوات المتاحة لدينا في الوقت الحالي لنحاول أن نبعث برسالة ليس للقذافي وحسب... بل للمحيطين بالقذافي وهم من نسعى الى التأثير عليهم فعلا... قد يكون بعضهم عقلانيا. قد يهتم بعضهم بالحفاظ على أنفسهم."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل