المحتوى الرئيسى

الحكومة الفرنسية تدرس خيارات عسكرية لإسقاط نظام القذافى

02/28 19:47

صرح رئيس الحكومة الفرنسية، فرانسوا فيون، اليوم، الاثنين، بأن حكومته تدرس خيارات عسكرية لإسقاط نظام العقيد معمر القذافى، موضحاً أن اللجوء إليها يتطلب قراراً من مجلس الأمن، ولا يتم إلا ضمن عملية مشتركة من قبل القوى الكبرى، وذلك خلال مقابلة أقامها مع إذاعة "أر تى ألى الفرنسية" اليوم نشرت على الموقع الخاص بالإذاعة. وقال فيون: "ندرس كل الخيارات من أجل إفهام القذافى بأنه يجب أن يغادر السلطة"، وأضاف: "الحلول العسكرية قيد التقييم من قبل الحكومة الفرنسية"، وأشار إلى احتمال حظر الطيران فوق ليبيا، موضحا أن "هذا الأمر لا يتم إلا بناء على قرار من مجلس الأمن، وهذا غير متوافر الآن، وأن حظر الطيران لا يمكن أن يتم إلا بعملية مشتركة من قبل الدول الكبرى وبإشراك حلف شمال الأطلسى"، وأردف: "هل يجب إشراك الناتو فى حرب أهلية جنوب المتوسط؟ هذا سؤال يستحق التفكير قبل اللجوء إليه". وأعلن رئيس الوزراء الفرنسى أن بلاده سترسل اليوم طائرتين طبيتين إلى بنغازى كبداية لعملية إنسانية نحو المناطق المحررة فى ليبيا. وشدد فيون على ضرورة ألا تقتصر النظرة إلى الثورات العربية على مسألة الهجرة، وقال: "المهم كيف يمكننا مساعدة الثورات العربية التى مازالت بعيدة عن خواتمها ولم تصل بعد إلى النجاح بقيادة الشعوب نحو الديمقراطية". وأضاف: "إذا لم تعط تونس مثالاً، وبسرعة، بالنجاح بتحقيق الديمقراطية، فإن ذلك سيكون مؤشراً سلبياً جدياً لشعوب المنطقة، وقد يكون له نتائج تتمثل بعودة قوى ظلامية"، واعتبر أن دور فرنسا هو مواكبة ومساعدة ودعم الدول التى تسير نحو الديمقراطية. ورأى رئيس الوزراء الفرنسى أنه لا يمكن تجاهل احتمال وصول موجات هجرة إلى أوروبا بسبب غياب مؤسسات الدولة فى بعض البلدان حاليا أو بسبب الحرب الأهلية فى ليبيا، مشدداً على ضرورة صياغة "رد أوروبى" مشترك بشأن الهجرة، واعتبر أن أول رد أوروبى هو مساعدة تونس ومصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل