المحتوى الرئيسى

ذكرى الأربعين لشهداء ثورة 25 يناير توافق الاحتفال بذكرى «يوم الشهيد»

02/28 19:31

فى مصادفة أشبه بدلالة سماوية توحى بأن القدر أراد تكريم أسماء شهداء ثورة «25 يناير» تقترن ذكرى الأربعين على رحيلهم المقررة فى التاسع من شهر مارس الجارى، بالذكرى الـ42 لاستشهاد الفريق عبدالمنعم رياض، أشهر شهداء مصر، والذى يحمل ميدان «الثورة» اسمه. «أربعين» الشهداء الذين قدّرت الإحصاءات الرسمية عددهم بنحو 384 شهيداً حتى الآن، يؤكد عدد من الثوار أنهم يدرسون إحياءها عبر منح أسر الضحايا ميداليات تذكارية، فيما يسعى زملاؤهم إلى أن تكون مختومة بخاتم القوات المسلحة المصرية. ومن المعروف أن القوات المسلحة تحتفل فى التاسع من شهر مارس كل عام بذكرى يوم الشهيد، الذى يوافق استشهاد الفريق عبدالمنعم رياض، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وفى يوم 8 مارس 1969 أصر على الإشراف على تدمير جزء من مواقع خط بارليف، فانطلقت النيران على طول خط الجبهة فى هذا اليوم، ووقعت الخسائر على الجانب الإسرائيلى الذى لم يتوقع ذلك الهجوم. وفى صباح يوم التاسع من مارس، بادر رياض بالتوجه للجبهة لمتابعة المعركة عن قرب، ولم يكتف بذلك بل ذهب للموقع السادس بالإسماعيلية، الذى كان لا يبعد سوى 250 متراً فقط عن مرمى المدفعية الإسرائيلية، التى كثفت نيرانها، وسقط الفريق عبدالمنعم رياض شهيداً، لتبقى ذكراه وتمثاله فى مطلع ميدان التحرير رمزاً لمن دفعوا حياتهم فداءً لعيون الوطن وحريته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل