المحتوى الرئيسى

التجربة المصرية فى إسقاط النظم: ميدان عام.. ويوم جمعة.. وجروب «فيس بوك»

02/28 19:22

بعد تونس ومصر، أصبح للاحتجاج مراسم، وكلمة سر، تتلخص فى: ميدان عام على مسمى التحرير تيمناً بالثورة المصرية، ويوم إجازة وليكن الجمعة عقب الصلاة، وجروب على الـ«فيس بوك» يجمع المتظاهرين وينظم مسيراتهم.. وهو ما حدث فى اليمن والبحرين والعراق وليبيا وموريتانيا، حيث شهدت عدة دول عربية الجمعة الماضى مظاهرات شعبية حاشدة للمطالبة بإصلاحات وتغييرات جذرية، تنوعت مطالبها ما بين الإطاحة برئيس حالى أو حكومة حالية، والكثير منها كان مناهضاً والبعض مؤيداً، ومنها ما كان سلمياً ومنها ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى. وفى البحرين، اختلف موقف ميدان التحرير، حيث تحول إلى ساحة لأنصار الحزب الحاكم، فيما شهدت ساحة ميدان اللؤلؤة فى وسط المنامة توافد آلاف المحتجين على أمل تقليد اعتصام ميدان التحرير فى القاهرة، وقرروا التجمع فى ميدان «اللؤلؤة»، كبرى ساحات العاصمة، حيث يقع على مقربة من سوق الأسهم. وفى العراق تجمع آلاف المحتجين والناقمين على سياسات حكومة نورى المالكى فى «جمعة الغضب» فى ميدان «التحرير» وسط العاصمة العراقية بغداد فى محاولة لتكرار التجربة المصرية، وفى ليبيا يعتقد سكان طرابلس أن الاحتجاجات إذا ملأت «الميدان الأخضر» فسوف «يكتب ذلك نهاية النظام»، كما بدأ مئات الشباب الموريتانى، مساء أمس الأول، اعتصاماً مفتوحاً فى ميدان «بلوكات»، أكبر ميادين العاصمة نواكشوط، مطالبين بإسقاط نظام الرئيس محمد ولد عبدالعزيز.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل