المحتوى الرئيسى

استغاثات من ليبيا.. مصريون يبيتون في العراء وسط اطلاق كثيف للنار

02/28 19:22

المنيا - أمير الراوي:  تواصلت استغاثات المواطنون المصريون التي تحذر من تعرض ذويهم المقيمون في ليبيا للموت المحقق.وقالوا ان ذويهم يبيتون في العراء بمطار طرابلس وسط أصوات المدافع الرشاشة التي تصم الأذان، ولم يتمكنوا من التواصل مع السفارة المصرية.واكدوا انهم حاولوا اللجوء للحدود التونسية لكنهم تعرضوا للسرقة من قبل عناصر في الشرطة الليبية.وقال مواطن من المنيا أن لديه أقرباء من  المصريين العالقين بمطار العاصمة الليبية طرابلس.وفي اتصال هاتفي قال آخرون من مطار طرابلس نحن محتجزون هنا بالمطار منذ ثلاثة أيام دون مغيث.. والطائرات  تقوم بنقل الأجانب وتترك المصريين، علي حد قوله.وأكد رجب محمود أحد العالقين المصريين بالجماهيرية أنهم  يشترون الخبزة الواحدة (رغيف فينو) بدينارين بعدما كان ثمنها شلن وهطلت علينا الأمطار دون مغيث.وقال محمود أنه يحادثنا في الهاتف خلسة وأنه ربما يواجهون ضرراً لو رأتهم الشرطة الليبية خاصة بعد تظاهر المصريين العالقين بالمطار الذين قدرهم عددهم بنحو مائتي ألف مصري.واشار محمود الى أن الآلاف من المصريين حاولوا التسلل عبر الحدود التونسية إلا أنهم وقعوا فريسة للشرطة الليبية التي اعتدت عليهم وسرقتهم وعادوا لمطار طرابلس يتسولون من زملائهم ثمن الخبز لمواصلة الحياة.واستطاع محرر مصراوي تسجيل إطلاق الشرطة الليبية لوابل من النيران في الهواء للسيطرة علي تظاهرات المصريين المحتجزين بالمطار منذ عدة أيام أثناء المحادثات الهاتفية ..لتلتقط سماعة الهاتف أصوات وابل من النيران من المدافع الرشاشة للشرطة الليبية.وأكد عدد من الأهالي أن ذويهم في مطار طرابلس يبيتون ومعهم 5 جثث علي الأقل لمصريين ترقد بجوارهم في العراء وبدأت رائحتها تفوح دون مغيث.وقال الأهالي أنهم حاولوا الاتصال بأرقام الجيش بمصر ولم يتمكنوا.. حيث حملت الأرقام فقط رسائل صوتية ...مؤكدين أن ذويهم يواجهون صعوبة  في التواصل مع  السفارة المصرية في طرابلس. اقرأ أيضا:وقفة إحتجاجية لأفراد الشرطة أمام مديرية أمن أسوان

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل