المحتوى الرئيسى

أهالى الأقصر يزفون مدير الأمن احتفالاً ببقائه ويهتفون: «الصحافة فين.. راجل شريف أهو»

02/28 19:22

نظم المئات من أهالى محافظة الأقصر زفة بالسيارات، وحملوا اللواء محمد صلاح الدين زايد على أكتافهم، احتفالاً بقرار اللواء محمود وجدى، وزير الداخلية، الاستجابة لمطالبهم بالإبقاء على «زايد». وطاف المواطنون بـ«زايد» شوارع مدينة الأقصر، مرددين هتافات بمكبرات الصوت: «الصحافة فين.. راجل شريف أهو»، وبعد وصوله إلى مقر المديرية، قال «زايد» للمتظاهرين إنه لم يكن يعلم مدى حب الناس له إلا فى ذلك اليوم، وطالبهم بتجديد ثقتهم فى رجال الشرطة الذين يسهرون على خدمتهم. كانت مظاهرات قد اندلعت فى مدينة الأقصر شارك فيها الآلاف من أبناء المحافظة، احتجاجاً على قرار نقل زايد، وأحاطوا باستراحته لمنعه من مغادرتها إلى مديرية أمن البحيرة. من ناحية أخرى، نفت وزارة الداخلية، فى بيان رسمى الاثنين، صحة ما نشرته جريدة «الوفد» عن قيام اللواء محمود وجدى بزيارة حبيب العادلى، وزير الداخلية السابق، فى سجن مزرعة طرة، وقيامه بأداء التحية العسكرية له. وقال البيان إن الخبر مختلق، وناشد وسائل الإعلام توخى الدقة فيما ينشر عن وزارة الداخلية. وفى البحر الأحمر، هدد عدد من ضباط الشرطة بتنظيم وقفة احتجاجية بالقاهرة الجمعة المقبل، للمطالبة بالكشف عن أسماء القيادات المتورطة فى أحداث جمعة الغضب وانسحاب الشرطة من تأمين المظاهرات. وفى أسوان، تظاهر 300 من أفراد الشرطة أمام مديرية الأمن، للمطالبة بنقل من قضى 3 سنوات بالمديرية، وزيادة رواتبهم، وتخفيض ساعات العمل إلى 8 ساعات، أسوة بالعاملين فى جميع الوزارات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل