المحتوى الرئيسى
alaan TV

كيف استطاعت امريكا ان تحتوي الانفجار الكبير بقلم ابو حمزة الخليلي

02/28 19:19

ان من يشاهد رياح التغيير في دول المنطقة العربية والاسلامية يعتقد للوهلة الاولى ان هذا هو التغير المنتظر, ولكن لو دققنا في سياسة الادارة الامريكية وحجم السيطرة العسكرية والاستخباراتية والاقتصادية والاعلامية لا بد ان نصل الى التحليل التالي: ان حجم التقرير التي تصل الى وحدة المخابرات الامريكية السي أي ايه من مختلف دول العالم وتحديداً من العالم العربي والاسلامي قد اظهر لها ان الانفجار في هذه المناطق قادم لا محال نتيجةً طبيعية للظروف التي تحيط بالمنطقة العربية من احباط شعبي وتراجع اقتصادي وفشل سياسي على جميع الصعد وخاصة في ما يخص القضية الفلسطينية, والظلم الذي يعاني منه الشعب الفلسطيني وباقي شعوب الامة العربية والاسلامية, وقد تاكد على ضوء هذه التقارير ان المنطقة العربية مقبلة على انفجار كان هدفه الاساسي الانقلاب على الانظمة العربية بشكل كامل لصالح انشاء نظام عربي واسلامي واحد وموحد سياسياً وجغرافياً, يقوم هذا النظام على توحيد المساحة الجغرافية في الوطن العربي التي تتمتع بمقدرات شعبية واقتصادية كان من الممكن ان تكون دولة اقليمية يحسب لها الف حساب, حيث ان هذه المنطقة من العالم يجمعها الدين والجغرافية والامل بانهاء السيطرة الامريكية والاسرائيلية في المنطقة. ان خوف الادارة الامريكية من هذا الانفجار الهائل في وجهها دفعها لان تعمل وبشكل ذاتي ومحسوب على احداث انفجارات صغيرة ومتفرقة تكون تحت سيطرتها المطلقة, وتتحاشا الانفجار الذي سيكون من وجهة نظرها غير محمود العواقب, وها هي تسرق الثورات العربية الثورة تلو الثورة, وتروج لشعوب هذه الثورات انها معهم, ولكنها في الحقيقة المطلقة تلهث وراء مصالحها من خلال سرقة الثورات الصغيرة واحتواء الثورة الكبيرة التي كانت ستطيع بكبريائها ونفوذها في المنطقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل