المحتوى الرئيسى

الشعوب العربية إلى أين ؟؟ بقلم : منار مهدي

02/28 18:38

الشعوب العربية إلى أين ؟؟ بقلم : منار مهدي هل المنطقة العربية تتعرض إلى مخطط من قوى خارجية اليوم ؟؟ هل المنطقة العربية ليست بحاجة إلى هذا التغيير ؟؟ من هنا أقول ربما أن الجواب على هذان السؤالين بحاجة إلى تفكير عميق أو بحاجة إلى أن نعترف إن هناك مخطط ورغبة شديدة نحو التغيير عند شعوب المنطقة. إذاً الأمور تسير في إتجاهين ولكن ليس متساويين, ولا يعني ذلك أن الشعب العربي تحرك بناءً على هذا المخطط, ومع ذلك ترى المجموعة الدولية ولاسيما الولايات المتحدة الأمريكية تحاول أن تقول أنا من كان يريد هذا التغيير وإن واشنطن تدعم المنطقة العربية شعوباً, وكأنها تريد أن تسرق كفاح شباب التغيير والتضحية في المنطقة العربية. هذه هي الولايات المتحدة تسرق وتقتل في خيارات وأبناء الشعوب المقهورة من الظلم والفقر والمرض ومن قتل الكفاءات والقيادات الشابة من قبل أنظمة الحكم المتخلفة والغير قادرة على النهوض في مجتمعاتها والذي ترتعب من الحرية والإبداع ومن التطور والإنفتاح. وحيث إن الحالة العربية الراهنة تقف على مفترق طرق , أما أن تذهب نحو التغيير التي تسعى إليه الجماهير أو نحو التيه والظلام, ولا يمكن الحكم النهائي على الأمور اليوم, ولكن من الممكن أن نقول الآن لمصر وتونس النجاح الذي حققتموهُ هو كبير ولكن مازال المشوار طويل إتجاه الحرية والديمقراطية والإستقرار. إن الشعب الليبي يتعرض إلى التصفية من قبل القذافي الذي يريد أن يحافظ على حكم البلاد على أجساد ودم أطفال وشباب ونساء ورجال الشعب الليبي, وسوف يسجل التاريخ هذا العار على القذافي وعلى الموقف المخزي من الأسرة الدولية من الجرائم ومن القصف في الدبابات ومن الطائرات على شعب يريد حياة كريمة وتغيير في الحكم وعدالة. وإني أرى إن الأوضاع في ليبيا أقرب إلى الإبادة الجماعية الآن, وهذا يعود إلى تخلف وعنجهية القيادة الليبية, وهي الذي تريد ذلك , بل ذهبت من أوسع الطرق إلى حرب الإبادة وإلى تخريب البلد وكأنها تريد أن تقول للشعب الليبي لا مستقبل لكم بدون القذافي والعائلة. وأعتقد أيضاً أن الوقت ضيق, ولذلك سوف يذهب القذافي إلى مزيد من العنف والقتل خلال اليومين القادمين لإعادة السيطرة على الشارع الليبي وإلا سيلحق في بن علي ومبارك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل